1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شطب جمعية الإخوان من الجمعيات الأهلية بمصر

ارتفعت حصيلة الاشتباكات العنيفة التي حدثت الأحد بين المتظاهرين المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي والأمن إلى 57 قتيلا، فيما أمرت الحكومة المصرية "بشطب" جمعية الإخوان المسلمين من سجلاتها تنفيذا لحكم قضائي سابق.

قالت الحكومة المصرية اليوم الثلاثاء (الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول 2013) إنها أمرت بإلغاء ترخيص جمعية الإخوان المسلمين تنفيذا لحكم قضائي صدر الشهر الماضي بحظر أنشطة جماعة الإخوان المسلمين والكيانات المتفرعة عنها. وقالت الحكومة في بيان إن لجنة شكلتها في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الحالي لتنفيذ الحكم كلفت وزير التضامن الاجتماعي "بشطب جمعية الإخوان المسلمين من سجل الجمعيات الأهلية المعتمدة بوزارة التضامن الاجتماعي".

واستأنفت جماعة الإخوان الحكم قائلة إنه غير قانوني لصدوره في دعوى قضائية لم تكن مختصمة فيها. وستنظر دائرة الاستشكالات في المحكمة التي أصدرت الحكم الاستئناف بعد أسبوعين. وأقام دعوى حظر أنشطة جماعة الإخوان المسلمين والكيانات المتفرعة عنها محام ينتمي لحزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي اليساري وقال في صحيفتها إن الجماعة تنتهج العنف. وأصدرت المحكمة حكمها تأسيسا على ما تضمنته صحيفة الدعوى. وكانت جماعة الإخوان المسلمين حصلت أوائل هذا العام في وجود حكومة بقيادتها على ترخيص لجمعية أهلية تحمل اسمها.

من جهة أخرى قال مسؤول كبير في وزارة الصحة المصرية اليوم الثلاثاء إن حصيلة الاشتباكات التي جرت يوم الأحد الماضي بين المتظاهرين الإسلامين المؤيدين للرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي وقوات الأمن ارتفعت إلى 57 قتيلا. وقال مدير الإدارة المركزية للرعاية الحرجة في وزارة الصحة المصرية خالد الخطيب في اتصال هاتفي مع فرانس برس إن "48 شخصا قتلوا في القاهرة وتسعة في أنحاء أخرى من البلاد"، مؤكدا أن 391 شخصا أصيبوا في مختلف أنحاء البلاد". وكانت الوزارة قد أعلنت في حصيلة سابقة عن سقوط 51 قتيلا، فيما ذكرت وسائل إعلام رسمية أمس الاثنين أن عدد القتلى بلغ 53 قتيلا في حين أصيب 271 شخصا.

وفي جنوب سيناء قتل ثلاثة من رجال الشرطة وأصيب 48 من قوات الأمن والمدنيين الاثنين في انفجار سيارة مفخخة قرب مديرية أمن جنوب سيناء بمدينة الطور. وفي الإسماعيلية على قناة السويس قتل مسلحون ستة جنود بعد أن فتحوا النار على دوريتهم في منطقة تشهد مثل سيناء هجمات تشنها مجموعات إسلامية أعلن بعضها الولاء لتنظيم القاعدة.

ع.ج.م/ أ.ح (أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة