1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

شرودر يلتقي نجاد في طهران وانتقادات ألمانية شديدة للزيارة

على الرغم من الانتقادات الداخلية في ألمانيا التقى المستشار الألماني السابق، جيرهارد شرودر، الرئيس الإيراني في العاصمة الإيرانية بعد أن كان قد وجه له انتقادات شديدة بشأن تصريحاته المثيرة للجدل حول إنكاره محرقة اليهود.

default

زيارة المستشار السابق شرودر ينظر إليها على أنها قد تمهد لمحادثات اعمق بين الغرب وطهران

التقى المستشار الألماني السابق، جيرهارد شرودر، الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، اليوم السبت (21 شباط/ فبراير) في العاصمة الإيرانية طهران. وتمت المقابلة بعيدا عن آية أضواء إعلامية في القصر الجمهوري الإيراني. وكان المستشار الألماني شرودر قد وجه انتقادات للرئيس نجاد قبيل ساعات من هذا اللقاء بسبب تصريحات الأخير حول وجود إسرائيل وإنكاره للمحرقة النازية ضد اليهود (الهولوكوست). وقال شرودر في كلمة ألقاها اليوم السبت أمام غرفة التجارة والصناعة الإيرانية في طهران "إن المحرقة حقيقة تاريخية وليس من المعقول إنكار مثل هذه الجريمة المنقطعة النظير في التاريخ".

وكان شرودر صرح لدى وصوله إلى العاصمة الإيرانية أنه يرحب بعقد محادثات سياسية مع نجاد وغيره من الساسة في إيران قائلا: "لا أشغل الآن مناصب سياسية تنفيذية ولكني رجل سياسة وآمل أن أجري محادثات هنا أوهناك". كما رفض شرودر تكهنات الصحافة الإيرانية عن حمله رسائل من الإدارة الأمريكية الجديدة والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى طهران. كما أكد شرودر على أنه لا يحمل رسائل وإنما يحمل آمالا في إقامة علاقات جديدة بين المجتمع الدولي وإيران.

التشكيك في المحرقة لن يفيد القضية الفلسطينية

Schröder im Iran Februar 2009

شرودر في اجتماعه اليوم بممثلي غرفة التجارة والصناعة الإيرانية في طهران

وذكر شرودر أنه إذا كانت إيران راغبة في أن ينظر المجتمع الدولي إليها جديا على أنها قوة إقليمية فعليها أن تتحمل مسئولياتها وتحترم القواعد الدولية. وأضاف أن التصريحات التي تطلق عن المحرقة ستصرف الانتباه عن القضية المركزية في الشرق الأوسط وتعطل السعي لإيجاد حل مشترك للصراع القائم بين إسرائيل وفلسطين. يشار إلى أن أحمدي نجاد كان قد قوبل بإدانة دولية منذ توليه السلطة عام 2005 لوصفه المحرقة بأنها "خرافة" ووصفه إسرائيل بأنها "ورم" في الشرق الأوسط.

وجاء رد الجانب الإيراني على انتقادات المستشار الألماني السابق سريعا، حيث قال محمد نهاونديان رئيس غرفة الصناعة والتجارة الإيرانية: "إنه سيكون من الخطأ قياس التطورات في الشرق الأوسط بمقياسين". وأضاف "لا يجب أن ننسى المذبحة الأخيرة في قطاع غزة ويجب أن يدين المجتمع الدولي إسرائيل بسببها"، وذلك وفق تصريحات نقلتها وكالة رويترز.

انتقادات لزيارة شرودر

Iran Atom Präsident Mahmud Ahmadinedschad

تصريحات الرئيس الايراني بخصوص المحرقة النازية تلقى انتقادات واسعة

وكان المجلس الأعلى لليهود في ألمانيا انتقد شرودر بحدة على لقائه أحمدي نجاد، وقال الأمين العام للمجلس شتيفان كرامر في حديث مع صحيفة "نويه بريسه" التي تصدر اليوم السبت في هانوفر: "إن السيد شرودر يلحق أشد الضرر بسمعة ألمانيا من خلال لقائه نجاد". وأشار كرامر إلى أن شرودر سيساهم من خلال هذا اللقاء في دعم النظام الإيراني والديكتاتور نجاد، وطالبه بالتخلي عن لقاء نجاد في طهران "من أجل حقوق الإنسان". ­

كما طالب حزب الخضر المعارض في ألمانيا المستشار الألماني السابق شرودر بالتخلي عن عقد لقاء مع الرئيس الإيراني أحمدي نجاد خلال زيارته الحالية لإيران. وقال أوميد نوريبور النائب في البرلمان الألماني عن حزب الخضر والمولود في طهران أن نجاد، الذي يعاني في الواقع من عزلة دولية، قد يستخدم هذه الزيارة لتقديم نفسه أمام شعبه كشريك مرموق في الحوار وذلك وفق تصريحات نقلتها عنه وكالة الأنباء الألمانية. يذكر أن جيرهارد شرودر الذي بدأ أول أمس الخميس زيارته لإيران شغل منصب مستشار ألمانيا بين عامي 1998 و 2005 حيث قاد ائتلافا حاكما بين حزبه الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر.

مختارات