1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

شرودر يحمّل الغرب تبعات أخطائه مع موسكو

اعتبر المستشار السابق شرودر أن أزمة القوقاز الأخيرة كانت نتيجة الأخطاء الجسيمة، التي أرتكبها الغرب تجاه روسيا، مبرراً ردها على الاستفزاز التي قامت به جورجيا. كما طالب الناتو بعدم تجميد المفاوضات مع الشريك الروسي.

default

المستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر.

اتهم المستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر مساء أمس الاثنين الغرب بارتكاب "أخطاء جسيمة" في التعامل مع روسيا، مضيفاً أن هذه الأخطاء أدت إلى أزمة جورجيا. وقال شرودر، المعروف بصداقته الحميمة لرئيس الوزراء الروسي فلادمير بوتين، إن من بين هذه الأخطاء التواجد العسكري الأمريكي المكثف في جورجيا واعتراف الغرب بكوسوفو وخطط نصب درع صاروخي أمريكي في بولندا والتشيك.

"من المهم معرفة من بدء المشكلة"

Russland Deutschland Bundeskanzler Gerhard Schröder und Präsident Wladimir Putin in Moskau

صداقة روسية ألمانية قديمة.

وفي كلمة له أمام منظمة عمالية ألمانية مساء أمس في برلين اعتبر شرودر أن هذه الأخطاء جعلت روسيا تشعر بالتضييق عليها. وحمل المستشار السابق جورجيا تبعات حرب القوقاز الأخيرة قائلاً: "من المهم معرفة من بدء المشكلة"، في إشارة إلى أن جورجيا تجاوزت خطا أحمر آخر باعتدائها على أوسيتيا الجنوبية قبل ثلاثة أسابيع، فما كان من روسيا إلا الرد على هذا التجاوز بعد أن رأت نفسها مضطرة لذلك.

من ناحية أخرى، أعرب شرودر عن اعتقاده بأن الحوار مع روسيا هو وحده الكفيل بتأمين السلام والاستقرار في أوروبا، وأن باستطاعة الاتحاد الأوروبي المساهمة في حل النزاع بين روسيا وجورجيا من خلال القيام بدور الوساطة لأن روسيا ليست لها مصالح سياسية في القوقاز خلافا للولايات المتحدة. وقال إن تجميد الناتو للمجلس المشترك بينه وبين روسيا كان خطأ، فعلى حد تعبيره "متى سنحتاج إلى هذه الآلية، إذا لم نستخدمها في وقت الأزمة"، معبّراً في الوقت نفسه عن أسفه لعدم قبول جورجيا خطة السلام التي اقترحها وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير.

الاعتراف بكوسوفو أدى إلى "تزايد حالات دول الأمر الواقع"

Kosovo bereitet Unabhängigkeit vor Flagge Frau auf der Straße

شرودر: "يجب أن نعتاد بالمستقبل على تزايد حالات دول الأمر الواقع".

ودعا المستشار السابق إلى عدم رفض عرض الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف الذي أعلن عنه في برلين في حزيران/ يونيو الماضي بشأن منظومة أمنية في أوروبا. وأكد شرودر أن تحذيراته التي أطلقها لدى اعتراف الغرب بكوسوفو قد تحققت، وقال: "يجب أن نعتاد بالمستقبل على تزايد حالات دول الأمر الواقع والتي لا تعترف بها سوى أقلية من دول العالم"، داعيا إلى "كبح" الآلية التي نتجت عن قرار الغرب بشأن الاعتراف بكوسوفو.

مختارات

مواضيع ذات صلة