شركتان ألمانيتان بين العشر شركات طيران الأكثرصداقة للبيئة | عالم المنوعات | DW | 12.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

شركتان ألمانيتان بين العشر شركات طيران الأكثرصداقة للبيئة

تسبب الطائرات انبعاثات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون، ما يجعلها من أبرز الملوثات. ولكن هناك شركات طيران تهتم بهذا الجانب وتسعى لتكون أكثر رفقا بالبيئة. دراسة حديثة صنفت هذه الشركات وأعدت قائمة بها.

نشرت منظمة (اتموسفير) الألمانية لحماية البيئة نتائج دراسة عن شركات طيران العالمية الأكثر صداقة للبيئة. وأوضحت النتائج أن أول ثلاث شركات في هذه القائمة جاءت من أوروبا والصين، كما نوهت المنظمة إلى أن شركتي تيوي وكوندور الألمانيتين جاءتا من بين أول عشر شركات.

ولم تنجح أي شركة في دخول تصنيف الفئة "أ". بينما دخلت شركة توي البريطانية، وشركة توي فلاي الألمانية التابعة لها، وكذلك شركة "غرب الصين" في دخول التصنيف "ب"، لتحتل المراكز الثثلاثة الأولى في التصنيف العام.

وتصدرت هذه الشركات القائمة ، لأنها حققت أدنى معدل لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون من طائراتها قياسا إلى كل راكب وكيلومتر. وعرضت (اتموسفير) نتائج دراستها أمام مؤتمر المناخ، الذي انطلق في السادس من الشهر الجاري ويستمر حتى السابع عشر من نفس الشهر في مدينة بون غربي ألمانيا.

ويعد عدد الركاب في كل رحلة من بين المعايير التي يتم بها تقييم مدى مراعاة شركة الطيران لقواعد حماية البيئة. وحذرت المنظمة من أن حركة الطيران العالمية ليست، في الوقت الراهن، في طريقها نحو تحقيق الهدف المنشود المتعلق بحماية البيئة والمناخ.

ف.ي/ط.أ (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة