1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

شركة أديداس تسحب قمصان مونديالية تحمل "إيحاءات جنسية"

وافقت شركة أديداس للملابس الرياضية على سحب قمصان رياضية صممت بمناسبة بطولة كأس العالم التي ستستضيفها البرازيل الصيف القادم. وقد أثارت هذه القمصان انزعاج البرازيليين لاحتوائها على إيحاءات جنسية.

أعلنت شركة أديداس الألمانية للملابس والأدوات الرياضية أنها ستسحب من الأسواق قمصانا صممت بمناسبة بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، والتي احتوى تصميمها على إيحاءات جنسية أثارت انزعاجا ورفضا شديدا في البرازيل.

وأوضحت الشركة، التي أشارت إلى أن هذه القمصان طرحت حتى الآن في الولايات المتحدة فقط، أنها "تولي أديداس اهتماما فائقا دوما لرأي العملاء والشركاء. ولهذا، تعلن الشركة أنها ستتوقف عن بيع منتجاتها المثيرة للجدل" في إشارة لهذه القمصان التي تحمل "إيحاءات جنسية".

ورحبت الحكومة البرازيلية، ممثلة في وزيرة المرأة ماريو دو روساريو، بهذا القرار. وقالت الوزيرة إنها توقعت هذا القرار "الذي يظهر مدى الاحترام الذي تستحقه البرازيل في العالم". وأوضحت على موقع "تويتر" الالكتروني للتواصل، "العنف الجنسي لا يمثلنا".

وطالب معهد السياحة البرازيلي (إمبراطور) "أديداس" رسميا بإيقاف خط الإنتاج الخاص بهذه القمصان وسحب الكميات المطروحة منها في الأسواق لأن التصميمات، بما تحمله من إيحاءات، لا تتفق مع نهج البرازيل في مكافحة السياحة الجنسية. وقال فلابيو دينو رئيس المعهد، في تصريحات أوردتها صحيفة "أوغلوبو" البرازيلية، "لن نقبل أن تستخدم بطولة كأس العالم في ممارسات غير شرعية مثل السياحة الجنسية. طالبنا أديداس بوضع حد لتجارة هذه المنتجات".

وأثارت "أديداس"، الراعي الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، والتي تنتج الكرة الرسمية المستخدمة في بطولات كأس العالم، جدلا شديدا في البرازيل بهذه القمصان التي تظهر عليها صورة فتاة ترتدي مايوه بكيني كما تحمل القمصان عبارة "أبحث عن هدف في البرازيل"، حيث تٌفسر هذه العبارة بأنها "أتطلع لممارسة الجنس مع النساء في البرازيل". كما يوجد تصميم آخر لهذه القمصان تظهر عليه نفس الفتاة مع عبارة "أحب البرازيل" مع وضع شكل القلب مكان كلمة "أحب" ويظهر القلب كصورة مؤخرة فتاة ترتدي البكيني المثير.

ع.ش/ ط.أ (د ب أ)