شرطة كولونيا تعيد إلى موديست مسروقاته! | عالم الرياضة | DW | 25.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

شرطة كولونيا تعيد إلى موديست مسروقاته!

انتقل أنطوني موديست إلى الدوري الصيني تاركا في كولونيا شيئا ثمينا. الشرطة الألمانية وجدت ضالة موديست في بيت شاب ألماني وسترسلها إلى الصين في أقرب وقت ممكن!

بعد الكثير من الشد والجذب بخصوص صفقة انتقال أنطوني موديست، إلى فريق تيانجين جوانجيان الصيني. ودع مهاجم فريق كولونيا الألماني، مدينة كولونيا حاملا معه أمتعته متجها إلى الصين في الـ12 من تموز/يوليو. لكن شيئا ما لم يتمكن من حمله معه.

حسبما نقل موقع"بيلد بلاس"الألماني، فإن موديست غادر كولونيا بدون ساعته "رولكس" الثمينة. و يبدو أن ساعته آنذاك كانت في منزل أحد اللصوص في كولونيا. فكيف حدث ذلك؟

في الـ7 يونيو/تموز ذهب موديست للتسوق في كولونيا، ويبدو أنه خلع ساعته في غرفة تبديل الملابس في إحدى متاجر التصميم الأزياء. وعندما خرج نسي ساعته الثمينة والتي يقدر ثمنها بـ"8000"يورو. وعندما استدرك موديست الأمر، عاد إلى المتجر سريعا لإحضارها، لكنه لم يجدها، ليقوم بإبلاغ الشرطة.

 وبفضل الصور التي التقطتها كاميرات المراقبة، تمكن المحققون من معرفة الزبون الذي دخل غرفة تغيير الملابس بعد موديست. بسهولة تمكن رجال الشرطة من معرفة هوية الزبون، لأنه كان قد دفع ببطاقته الائتمانية. ربما لم يكن الزبون لصا، ولو عرف الشاب أن هذه الساعة تعود إلى موديست لكان تصرف بطريقة أخرى.

على جميع الأحوال، فإن الشرطة عثرت على الساعة  معه عندما قامت بزيارته امس بأمر تفتيش، حسبما اكد أحد رجال الشرطة لموقع "بيلد" مضيفا بالقول " نحن نحقق مع الشاب بخصوص سرقة الساعة، والسيد موديست سيستعيد ساعته، إذ سنرسلها له إلى الصين".

 

 

مختارات