شرطة كولونيا تطلب تعزيزات لمواجهة شغب رجال ″بملامح عربية″ | عالم المنوعات | DW | 01.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

شرطة كولونيا تطلب تعزيزات لمواجهة شغب رجال "بملامح عربية"

أوضحت شرطة مدينة كولونيا الألمانية أنها طالبت بتعزيزات إضافية بسبب تصرف مجموعة من الرجال بعدوانية كانوا في حالة سكر. ووصفت الشرطة هؤلاء بأنهم أشخاص بملامح عربية وشمال إفريقية".

Köln Silvester Domplatte Dom Sicherheit Polizei 2016 2017 (picture-alliance/dpa/O.Berg)

صورة من الأرشيف

ذكر موقع "فوكوس" الألماني اليوم الأربعاء (الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني) أن شرطة مدينة كولونيا طالبت يوم أمس الثلاثاء بتعزيزات إضافية عقب تصرف مجموعة من الرجال، كانوا في حالة سكر، بطريقة عدوانية في ليلة الهالوين، حيث قامت الشرطة بمراقبة أوراق ثبوتيتهم.

وأشار الموقع أن شرطة المدينة الألمانية وصفت هؤلاء الرجال بأنهم "أشخاص  بملامح عربية وشمال أفريقية"، لكن الشرطة لم تعلن عن نتائج مراقبتها لهوياتهم. وقام هؤلاء بتصرفات عدوانية، حسبما ذكرت الشرطة، خاصة بالقرب من كاتدرائية المدينة الشهيرة، ومحطة القطارات الرئيسية وأحياء المدينة القديمة.

وقال المتحدث باسم الشرطة، كريستوف شولته: "تم طلب 100 شرطي إضافي تدخلوا بشكل حازم ضد المشاغبين (...). وأضاف نفس المتحدث "من أجل فرض النظام بشكل أفضل، جلبنا 10 سيارات دورية إضافية إلى عين المكان".

وفي سياق ذي صلة، أوضح المتحدث باسم الشرطة أن الاستراتيجية، التي اعتمدتها الشرطة ليلة أمس أظهرت نجاحها. وقال في هذا الصدد "راقبنا البيانات الشخصية لمئات الأشخاص وأبعدنا عددا كبيرا منهم من المكان الذي كانوا متواجدين فيه". وذكر نفس المتحدث أن "ثلاث نساء تعرضن للتحرش الجنسي، فيما تمكنت الشرطة من القبض على متحرشين اثنين فقط".

 وأوضحت الشرطة في بيان لها أنها احتجزت 33 شخصا في مدينتي كولونيا وليفركوزن للحيلولة دون وقع جرائم أخرى، مشيرة إلى أنها أنهت تدخلها في الساعة السادسة من صباح اليوم الأربعاء.

جدير بالذكر أن مدينة كولونيا الألمانية شهدت سنة 2015 أحداث تحرش كبيرة هزت الرأي العام الألماني.

ر.م/ع.ش

مختارات