1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شرطة اسطنبول تخلي منتزه جيزي بالقوة ساعتين بعد تحذير من اردوغان

اخلت الشرطة التركية مساء السبت حديقة جيزي في اسطنبول من آلاف المتظاهرين واجبرتهم على الخروج منها مستخدمة مدافع المياه والغازات المسيلة للدموع. الاخلاء جاء بعد ساعتين من انذار جديد وجهه رئيس الوزراء اردوغان للمحتجين.

اخلت الشرطة التركية مساء السبت حديقة جيزي في اسطنبول من آلاف المتظاهرين الذين كانوا متجمعين فيها وذلك بعد ساعتين من انذار جديد وجهه رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان للمحتجين لاخلاء المكان, بحسب ما افاد مراسلو وكالة فرانس برس. وبعد خروج المتظاهرين من ساحة تقسيم دخلت قوات الامن حديقة جيزي معقل حركة الاحتجاج ضد الحكومة التي تشهدها تركيا منذ اسبوعين واخلت المنتزه من كل من فيه واعتقلت كثيرين.

وقد استخدمت الشرطة التركية مدافع المياه والغازات المسيلة للدموع ضد المحتجين لاخراجهم من منتزه جيزي وذلك حسبما ذكر شهود عيان .

مشاهدة الفيديو 01:16

الاحتجاجات تواصلت في اسطنبول رغم وعود اردوغان

وفي وقت سابق قال اردوغان أمام عشرات الآلاف من مؤيديه في تجمع بالعاصمة أنقرة "سننظم تجمعا حاشدا في اسطنبول غدا. أقولها بوضوح: يجب إخلاء ميدان تقسيم. وإلا فإن قوات الامن في هذا البلد تعرف كيف تخليه."

وأعلن حزب العدالة والتنمية الحاكم تنظيم مسيرات في أنقرة في وقت لاحق اليوم السبت وفي اسطنبول غدا الأحد. وقال أردوغان يوم الجمعة إن هذه المسيرات ستخرج بمناسبة بدء الحملة الانتخابية للانتخابات المحلية المقررة العام المقبل وليس لها علاقة باحتجاجات متنزه جيزي. واضاف اردوغان ان"البقاء هناك لم يعد له اي معنى لان الملف بات بين يدي القضاء (...) لا اعلم ماذا سيكون قرار القضاء ولكن سواء قرر (ابقاء الحديقة) او لا فسيكون هناك تصويت شعبي في اسطنبول (...) وسنحترم نتيجة هذا التصويت".

وحسب اتحاد الأطباء التركي فان الاضطرابات أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة نحو خمسة آلاف شخص بجروح، حيث استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه في مواجهة المتظاهرين الذين رشقوها بالحجارة في عدد من المدن من بينها اسطنبول وأنقرة.

م. أ. م / م. س( أ ف ب، د ب أ، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع