1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

شحاته سوف يجرب البدلاء بعد صعود منتخب مصر إلى دور الثمانية

يسعى منتخب مصر إلى تعزيز الرقم القياسي له في عدد المباريات المتتالية التي لم يخسرها خلال مسيرته في نهائيات كأس الأمم الإفريقية، ومع هذا فمن المنتظر أن يجرب حسن شحاته في مباراة غدا مع بنين اللاعبين البدلاء ويريح الأساسيين

default

المنتخب المصري ضمن صدارة المجموعة الثالثة بصرف النظر عن نتيجة مباراة الغد

بعدما ضمن المنتخب المصري لكرة القدم مقعده في دور الثمانية لبطولة كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين المقامة حاليا في أنغولا، يدخل الفريق مباراته الأربعاء مع منتخب بنين على ملعب "أومباك" في مدينة بنغويلا بمعنويات مرتفعة، وأعصاب هادئة. لذلك من المنتظر أن يجرب المدير الفني للفريق حسن شحاته العديد من عناصره غير الأساسية، لتجهيزها للمباراة المقبلة في دور الثمانية؛ مع هذا فالمنتخب المصري الملقب بـ "أحفاد الفراعنة" يدرك أن مهمته غدا لن تكون سهلة على الإطلاق، نظرا لأن منتخب بنين مازال لديه الأمل في بلوغ دور الثمانية في البطولة لكنه يحتاج من أجل تحقيق ذلك إلى الفوز على المنتخب المصري وفوز المنتخب الموزمبيقي على نظيره النيجيري بفارق أقل من الأهداف في المباراة الثانية بالمجموعة والتي تقام في نفس التوقيت بمدينة لوبانغو.

صدارة المجموعة بصرف النظر عن بقية النتائج

Ägypten - Mosambik Afrika-Cup

محمد زيدان من اللاعبين الذين سيحصلون على راحة حيث لعب مباراة موزمبيق وهو متعب

ويخوض المنتخب المصري مباراة الأربعاء وهو متصدر لقمة المجموعة الثالثة برصيد ست نقاط، مقابل ثلاث نقاط للمنتخب النيجيري الذي يحتل المركز الثاني وفي المركز الثالث والرابع فريقا بنين وموزمبيق ولكل منهما نقطة واحدة ويتفوق منتخب بنين على نظيره الموزمبيقي بفارق هدف وحيد. وكان المنتخب المصري قد حقق فوزين متتاليين أولهما على منتخب نيجريا بنتيجة 3/1 وثانيهما على المنتخب الموزمبيقي بنتيجة 2/صفر ضمن بهما صدارة المجموعة، دون انتظار نتيجة مباراته غدا أمام سناجب بنين. بيد أن مباراة الغد، لن تكون للشهرة فقط فالمصريين يرغبون في إدراك الفوز الثالث على التوالي، والحفاظ على سجلهم الخالي من الهزائم على مدار 15 مباراة متتالية لعبها الفريق في بطولات كأس الأمم الإفريقية الأخيرة.

راحة الأساسيين وتجربة البدلاء

من المتوقع أن يلجأ حسن شحاتة المدير الفني الوطني لمنتخب مصر إلى إجراء عدد من التغييرات بين صفوف فريقه خشية إجهاد اللاعبين أو وقوعهم في فخ الإصابات قبل فعاليات دور الثمانية. وقد عانى عدد من لاعبي الفريق من الأنفلونزا خلال الأيام القليلة الماضية ووضح ذلك من خلال التشكيل وأداء الفريق في مباراته الأخيرة أمام موزمبيق، لذلك قد يضطر شحاتة إلى منح عدد من لاعبيه الأساسيين راحة مثل أحمد حسن قائد الفريق، وعصام الحضري حارس المرمى، والمدافع وائل جمعة وأحمد فتحي لاعب خط الوسط، وسيد معوض، والمهاجمين عماد متعب ومحمد زيدان، وفي الوقت نفسه منح الفرصة لبعض اللاعبين،غير الأساسيين، مثل المهاجم الخطير محمد ناجي (جدو) للعب ضمن التشكيل الأساسي، وكذلك المدافع المخضرم عبد الظاهر السقا، بيد أن شحاتة يسعى في نفس الوقت إلى الاحتفاظ ببعض العناصر الأساسية في الملعب لرغبته في الحفاظ على مسلسل انتصارات الفريق أو على الأقل الخروج بنتيجة التعادل من أجل استمرار الروح المعنوية العالية لدى اللاعبين وكذلك لتعزيز الرقم القياسي للفريق في عدد المباريات التي لم يخسرها في كؤوس الأمم الإفريقية يحافظ فيها على سجله خاليا من الهزائم خلال مسيرته في النهائيات. فلم يشهد هذا السجل هزيمة على مدار 15 مباراة متتالية ، بداية من بطولة عام أما منتخب بنين فيحتاج إلى تحقيق الفوز لأنه هو فرصته الوحيدة لبلوغ دور الثمانية بشرط أن يخسر المنتخب النيجيري أمام موزمبيق ويدرك الفريق أن مواجهة مصر الأربعاء ستكون أكثر صعوبة، لكنه يعلم أيضا أنه لم يعد لديه ما يخسره ،وأن المنتخب المصري لن يخوض المباراة بقوته الضاربة.

(ص ش / د ب أ)

مراجعة: عبده المخلافي

مختارات