1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

شتاينماير يواصل زيارته التفقدية للقوات الألمانية في أفغانسان

وصل وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير اليوم الأحد إلى مدينة مزار الشريف بشمال أفغانستان لزيارة القوات الألمانية المتمركزة هناك وذلك في إطار زيارته التي بدأها أول أمس الجمعة بمدينة هيرات غرب البلاد.

default

وزير الخارجية الألماني يعتبر أفغانستان الجبهة المركزية في مجال مكافحة خطر الإرهاب

يعتزم وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير خلال زيارته الحالية لأفغانستان تفقد أحوال 200 جندي ألماني مشاركين في قوة التدخل السريع التي يتولى الجيش الألماني قيادتها منذ مطلع الشهر الجاري في إطار مشاركته في مهام قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف).

كما يعتزم شتاينماير وضع حجر الأساس لمعسكر جديد لتدريب عناصر الشرطة الأفغانية والذي يقع بالقرب من المدينة. وتعد مدينة مزار الشريف أكبر معسكر للجيش الألماني خارج ألمانيا. ويوجد هناك 2000 جندي ألماني من إجمالي 2500 جندي في شمال أفغانستان تحتقيادة الجنرال الألماني يورجن فايجت.

الحدود الإيرانية بؤرة أخطار جديدة

Afghanistan Konferenz in Berlin Teilnehmer

المجتمع الدولي مطالب بدعم غملية اعادة اعمار أفغانستان

وتشارك ألمانيا بنحو 3500 جندي في قوات إيساف الدولية وهي ثالث أكبر مساهمة بعد الولايات المتحدة التي تشارك بحوالي 23500 جندي وبريطانيا بحوالي 8500.

ومن المقرر أن يرتفع الحد الأقصى للجنود الألمان المشاركين في إيساف إلى 4500 جندي بعد منح البرلمان الألماني الجيش تفويضا بذلك في تشرين أول /أكتوبر المقبل.

وفي غضون ذلك ذكرت صحيفة حكومية أفغانية اليوم ان إيران أصبحت طريق الانتقال الرئيسي للمتشددين الذين يحاولون الانضمام إلى المتمردين في أفغانستان. وكانت بعض الدول الغربية التي لها قوات في أفغانستان قالت انه تم ضبط أسلحة إيرانية مرسلة الى حركة طالبان في أفغانستان لكنها غير متأكدة مما اذا كانت طهران تدري بهذه الشحنات. غير أن الجمهورية الإسلامية، التي تواجه ضغوطا دولية متصاعدة بشأن برنامجها النووي نفت قيامها بتمويل أو تسليح حركة طالبان السنية المتشددة في أفغانستان.

مختارات

مواضيع ذات صلة