1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شتاينماير يعرب عن قلقه لتفاقم العنف في ليبيا

أعرب وزير الخارجية الألماني عن قلقه إزاء تفاقم الأوضاع والعنف في ليبيا. فيما شهدت العاصمة الليبية معارك عنيفة بين قوات حفتر وجماعات إسلامية، وزاد مجلس الوزراء ضغوطه على البرلمان ليوقف عمله حتى إجراء انتخابات تشريعية.

قال وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير في تصريحات لصحيفة "نويه أوسنابروكر تسايتونغ" الألمانية الصادرة اليوم الأربعاء (21 مايو / أيار) إن تجنب الوقوع في مزيد من العنف والفوضى لن يكون ممكنا إلا بحوار عن المستقبل، وأضاف "يتعين لذلك وقف العنف، واحترام مؤسسات الدولة الديمقراطية التي لا تزال ضعيفة".

وتكافح ليبيا الفوضي مع عجز الحكومة المركزية عن السيطرة على الميليشيات التي ساعدت في الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011 لكنها تتحدى الآن سلطة الدولة. وتندلع في ليبيا الآن معارك بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر وميليشيات إسلامية. وبدأ حفتر هجومه ضد الإسلاميين الأسبوع الماضي دون أمر من رئيس الأركان الليبي. وأسفرت تلك المعارك عن مقتل العشرات حتى الآن.

معارك ضارية في طرابلس

وفي التطورات الميدانية قال شهود إن انفجارات ومعارك ضارية بأسلحة مضادة للطائرات سمعت بالقرب من معسكرين للجيش في العاصمة الليبية طرابلس في ساعة مبكرة اليوم الأربعاء. وقال سكان إن عدة انفجارات مدوية وقعت بالقرب من ثكنة اليرموك في حي صلاح الدين، لكن لم يتضح السبب. ويبدو أن إطلاق النار والانفجارات خمدت فيما بعد.

ووقعت أيضا معارك ضارية بالقرب من معسكر للجيش في ضاحية تاجورا الشرقية. وقال أحد سكان تاجورا "إننا نسمع انفجارات مدوية وطلقات نارية بالقرب من المعسكر لكننا لا نعرف من يطلق النار."

وفي معركة سياسية بشأن من يسيطر على ليبيا زادت الحكومة الضغط على المؤتمر الوطني العام ( البرلمان) ليوقف عمله إلى حين إجراء انتخابات برلمانية.

ودعا مجلس الوزراء في بيان المجالس المحلية في أنحاء البلاد إلى مساندة اقتراح يطالب المؤتمر الوطني العام (البرلمان) بتجميد عمله إلى حين إجراء انتخابات عامة وإعادة التصويت على رئيس الوزراء. وجاء بيان مجلس الوزراء الذي صدر اليوم الأربعاء "إننا نرجو من جميع رؤساء هذه المجالس دراسة المبادرة بأسرع وقت ممكن."

ومن المقرر انتخاب برلمان جديد في ليبيا في الخامس والعشرين من حزيران/يونيو المقبل، حسبما أعلنت اللجنة المختصة بالانتخابات مساء أمس الثلاثاء. وكان من المقرر من قبل أن تجرى الانتخابات البرلمانية في الشتاء الماضي، إلا أن نواب البرلمان الحالي قرروا تمديد الفترة التشريعية الحالية.

ع.ج / ا.م (رويترز، د ب آ)