1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شتاينماير يعد بمساعدة لبنان في مواجهة أعباء اللاجئين السوريين

يجري وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتايمناير في بيروت محادثات مكثفة، وفور وصوله إلتقى نظيره اللبناني وبحث معه وضع اللاجئين السوريين في لبنان. كما تعهد شتاينماير بأن تستقبل ألمانيا عددا جديدا من اللاجئين السوريين.

وعد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير بتقديم المزيد من المعونات للبنان لمساعدتها على مواجهة أعباء اللاجئين السوريين على أراضيها. وأعلن شتاينماير مساء اليوم الخميس (29 أيار/ مايو 2014) في مستهل زيارته للبنان، التي تستغرق يومين أن الحكومة الألمانية ستقدم للبنان خمسة ملايين يورو كمعونات لتيسير أوضاع اللاجئين السوريين فيها.

وقال شتاينماير بعد لقاء مع وزير الخارجية اللبناني جبران باسل إن هذا الأمر يمثل "تحديا كبيرا" للدولة اللبنانية، وذلك في إشارة إلى الأعداد المتزايدة للاجئين السوريين في لبنان. وأضاف وزير الخارجية الألماني أن حكومته تستعد لاستقبال عدد آخر من اللاجئين السوريين. وكانت الحكومة الألمانية قد أعدت برنامجا لاستقبال عشرة آلاف لاجئ سوري.

وأعلن وزير الخارجية الالماني استعداد بلاده لاستضافة مؤتمر دولي على ارضها من اجل انشاء صناديق ائتمانية تساعد في تمويل حاجات اللاجئين السوريين في لبنان. وقال شتاينماير"تحدثنا اليوم عن الامكانات المتاحة لمساعدة هذا البلد في هذه المسالة"، مضيفا "نحن قلنا بصراحة ان هناك امكانية لعقد مؤتمر دولي لبحث امكانية انشاء صناديق ائتمانية لدعم المؤسسات العاملة في هذا المجال (مساعدة اللاجئين) في لبنان، والمانيا خير مكان لتنظيم هذا المؤتمر".

ويواصل وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير زيارته إلى لبنان حيث يلتقي غدا الجمعة في العاصمة بيروت برئيس الوزراء تمام سلام، الذي تقوم حكومته بمهام رئيس الجمهورية نظرا لشغور المنصب إثر فشل البرلمان اللبناني في اختيار خلف للرئيس ميشال سليمان المنتهية ولايته. كما ينوي شتاينماير كذلك القيام بزيارة إلى أحد مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان ليأخذ صورة عن أوضاعهم هناك.

ويشار إلى أن النزاع في سوريا قد تسبب في إلحاق أضرار فادحة بجارتها لبنان، حيث ذكرت بيانات منظمة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن هناك أكثر من مليون سوري هربوا إلى لبنان بحثا عن مأوى لهم.

ومن المقرر أن يزور شتاينماير أيضا دولة الإمارات العربية المتحدة وقطر ويتوجه شتاينماير مساء الغد إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، ثم يتوجه بعد ذلك إلى إمارة قطر التي تستضيف عام 2022 مباريات كأس العالم لكرة القدم في الدورة بعد المقبلة.

أ.ح/ م.س (د ب أ ، أ ف ب)