1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شتاينماير يحذر من انتقال أزمة القرم إلى شرق أوكرانيا

حذر ووزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير من مغبة استمرار التوتر في شرق أوكرانيا، مشيرا إلى ضرورة منع انتقال أزمة القرم إليه. وزير الخارجية الألماني دعا إلى التهدئة لمنع بوتين من مواصلة السير على طريق التصعيد.

حذر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير من مغبة استمرار التوتر في الإقليم الشرقي من أوكرانيا، ما قد يؤدي إلى انتقال أزمة القرم إليه، على ضوء الإستراتيجية الروسية الجديدة التي قد تساهم في زعزعة الاستقرار في عموم أوروبا، حسب قول الوزير شتاينماير. وقال الوزير الألماني " أشعر بقليل كبير أن يتم الآن وبعد 25 عاما من انتهاء الحرب الباردة محاولة تغيير خارطة أوروبا، وخصوصا أن البعض لا يتورع في خلق أزمات مشابهة، حسب تعليق الوزير شتاينماير.

في نفس الوقت هدد شتاينماير الرئيس الروسي فلاديمير بعقوبات أكثر صرامة، إذا تمادى الأخير في نهجه، حسب تعبيره. وقال شتاينماير في هذا السياق " إذا شملت شهية روسيا مناطق أخرى ما بعد القرم، فاننا في أوروبا سوف سنتخذ إجراءات حاسمة، حتى لو كانت تلحق ضررا اقتصاديا بنا"، كما صرح بذلك لصحيفة فيلت أم زونتاغ الواسعة الانتشار في يوم الأحد من كل أسبوع. في نفس الوقت دعا شتاينماير إلى اعتماد سياسة أوروبية إزاء موسكو تتسم بالحذر والتفكير بعواقب كل خطوة من أجل منع تدهور الموقف أكثر. وأعتبر شتاينماير قرار إرسال مراقبين أوروبيين ودوليين إلى أوكرانيا خطوة في الاتجاه السليم.

Krim-Krise Proteste auf dem Maidan 23.03.2014

آلاف الأوكرانيين يتظاهرون في الميدان بكييف ضد ضم القرم إلى روسيا

من جانب آخر، انتقدت روسيا اليوم الأحد(23 آذار/مارس2014) قرار ألمانيا بوقف التعاون العسكري بين البلدين. وقالت وزارة الخارجية الروسية "قرار ألمانيا بوقف الحوار بشان التعاون الفني العسكري مع روسيا غير بناء واتخذ تحت ضغط"، بحسب ما نقلت وكالة انترفاكس الروسية.

وكان وزير الاقتصاد الألماني زيغمار غابريل قد أعلن يوم الأربعاء الماضي إنه جمد من ناحية المبدأ صفقة تسلح لشركة راينمتال الألمانية لصناعة الأسلحة مع الجيش الروسي في ضوء أزمة القرم. وقالت وزارة الاقتصاد الألمانية ردا على سؤال لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن "الحكومة الألمانية ترى أنه لا يمكن في ضوء الوضع الحالي قبول تصدير مستلزمات مركز تدريب إلى روسيا". وتبلغ قيمة الصفقة نحو 120 مليون يورو.

من جانبها، أكدت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين على أهمية وجود دور قوي لحلف شمال الأطلسي (ناتو) في الوقت الراهن وذلك نظرا للأزمة الراهنة في أوكرانيا. وفي مقابلة مع مجلة "دير شبيغل" الألمانية الصادرة غدا الاثنين، قالت الوزيرة المنتمية إلى حزب المستشارة انغيلا ميركل، المسيحي الديمقراطي، إن "من المهم الآن بالنسبة لشركاء الحلف أن يظهر الناتو تواجدا عند الحدود الخارجية لدول الحلف".

في غضون ذلك تشهد العاصمة الأوكرانية كييف اليوم الأحد تظاهرة من اجل وحدة أوكرانيا في الميدان وسط المدينة، مركز حركة الاحتجاج التي أطاحت بالرئيس فيكتور يانوكوفيتش، فيما تواصل القوات الموالية للروس سيطرتها على قواعد عسكرية أوكرانية في القرم.

ح.ع.ح/ م.س(DW/د.أ.ب)

مواضيع ذات صلة