1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شتاينماير يحذر من الإفراط في التفاؤل في الملف الأوكراني

رحب الرئيس الأوكراني بوروشينكو بمطالبة الرئيس الروسي برلمان بلاده إلغاء التفويض الذي منحه له للتدخل العسكري في أوكرانيا، فيما عبّر وزير الخارجية الألمانية عن تفاؤله المشوب بالحذر بشأن تطورات الموقف في أوكرانيا.

قال الرئيس الأوكراني بترو بوروشينكو الثلاثاء ( 24 حزيران/ يونيو 2014) إن تحرك روسيا لإلغاء قرار يجيز التدخل العسكري في أوكرانيا يمثل "الخطوة العملية الأولى" من الكرملين تجاه تسوية الأزمة في شرق أوكرانيا المضطرب.

ويأتي هذا بعد أن كشف بيان صدر عن الكرملين الثلاثاء أن الرئيس فلاديمير بوتين طلب من المجلس الأعلى للبرلمان (مجلس الاتحاد) إلغاء الحق الذي منحه للقوات الروسية بالتدخل عسكريا في أوكرانيا للدفاع عن الناطقين باللغة الروسية هناك. وقال متحدث باسم بوتين إن هذا الإجراء يهدف إلى دعم محادثات السلام المتعثرة لإنهاء الصراع.

في السياق نفسه، أكد وزير الخارجية الألمانية فرانك فالتر شتاينماير تأييده لإشراك بعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وبإشراف روسيا في مراقبة الهدنة التي دعا إليها الرئيس الأوكراني بترو بوروشينكو.

وجاء ذلك عقب لقاء شتاينماير بالرئيس الأوكراني الثلاثاء في كييف. وعبر شتاينماير عن تفاؤله المشوب بالحذر بشأن تطورات الموقف في أوكرانيا. وقال شتاينماير إن هذه الهدنة المؤقتة "بداية ينبغي الاستمرار في العمل عليها"، مشيرا إلى أن هناك إمكانيات لحدوث تغيير وتقدم في أوكرانيا بناء على هذه الهدنة المؤقتة. بيد أن وزير الخارجية الألماني حذر في الوقت ذاته من المبالغة في سقف التوقعات من وراء فرص هذه الهدنة.

والتقى شتاينماير في كييف رئيس الوزراء أرسيني ياتسينيوك ورجل الأعمال رينات أحميدوف وهايدي تاجليافيني، مبعوثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا للوساطة في أوكرانيا والتي شاركت أمس في المباحثات التي أجريت مع الانفصاليين بشأن التوصل لهدنة

م.م/ أ.ح (رويترز، د ب أ)