1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شتاينماير يحذر كييف من عمل غير متناسب ضد الانفصاليين

فيما حذر وزير الخارجية الألماني شتاينماير حكومة كييف من شن عمليات عسكرية غير متناسبة ضد الانفصاليين، أمر الرئيس الروسي بوتين بتعزيز عمليات المراقبة على الحدود مع أوكرانيا تجنبا لحدوث عمليات مرور غير قانونية.

حذر وزير الخارجية الألماني فرانكـ فالتر شتاينماير الحكومة الأوكرانية من شن عمليات عسكرية غير متناسبة ضد الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق الجمهورية السوفيتية السابقة. وفي مقابلة مع صحيفة"تاغيس شبيغل آم زونتاغ" الألمانية التي ستصدر الأحد (08 حزيران/ يونيو 2014)، قال الوزير المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا، إنه لا ينبغي أن تؤدي العمليات العسكرية في شرق أوكرانيا إلى توافد المزيد من الانفصاليين.

في الوقت نفسه طالب الوزير الألماني روسيا بالإسهام في استقرار أوكرانيا مؤكدا على أهمية أن تدعم روسيا وحدة الأراضي الأوكرانية وترفض كل المساعي نحو الانفصال. ورأى الوزير الألماني أن على كل من روسيا وأوكرانيا العمل على تأمين الحدود المشتركة لمنع تدفق الأسلحة والمقاتلين من روسيا إلى شرق أوكرانيا. ورأى شتاينماير أن تصرف روسيا في الصراع الأوكراني "تغير بشكل ملموس".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أمر اليوم السبت بتعزيز عمليات المراقبة على الحدود مع أوكرانيا حيث يتدفق سكان الشرق هربا من المعارك، كما ذكرت وكالات الأنباء الروسية نقلا عن الجهاز الإعلامي للكرملين. وقد اصدر بوتين الأمر باتخاذ كل التدابير الضرورية للحؤول دون حصول عمليات مرور غير قانونية على المراكز الحدودية.

وأقرت السلطات الأوكرانية بأنها تخلت الخميس عن ثلاثة مراكز على حدود روسيا في منطقة لوغانسك بعدما شن عليها الانفصاليون الموالون لروسيا عددا من الهجمات.

وتؤكد أجهزة الهجرة الروسية من جانبها أن حوالي أربعة ألاف أوكراني من الشرق طلبوا اللجوء في روسيا وأن المناطق الروسية الحدودية تواجه تدفقا للمهاجرين. وتؤكد كييف من جهتها أن مقاتلين آتين من روسيا يجتازون باستمرار الحدود للانضمام إلى صفوف الانفصاليين الموالين لروسيا، ويصل بعض منهم من الشيشان وانغوشيا في القوقاز الروسي.

ع.خ/ع.ج.م (د.ب.ا، ا.ف. ب، رويترز)