1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شتاينماير يحث كرزاي على توقيع الاتفاق الأمني مع واشنطن

بعد لقائه الرئيس الأفغاني في كابول، حث وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير الرئيس حامد كرزاي على توقيع الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة الأمريكية، لما ذلك من أهمية على العلاقة مع الأوروبيين أيضا.

دعا وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير اليوم الأحد(التاسع من شباط/فبراير 2014) الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إلى توقيع الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة الأمريكية. وقال في مؤتمر صحفي في كابول عقب اجتماعه مع كرزاي إن الاتفاق الثنائي ليس هاما فقط من أجل الالتزام الأمريكي إزاء أفغانستان"ولكن بالنسبة لنا نحن الألمان وبالنسبة لمعظم الأوروبيين لأنه يمكننا فقط تصور استمرار وجود أفراد الأمن الألمان هنا - الموجودون هنا للتعليم والتدريب- في حالة توقيع الاتفاق بين أفغانستان والولايات المتحدة".

وأضاف شتاينماير أن ألمانيا ستظل تفتح الباب للتشاور وتدريب قوات الأمن الأفغانية بعد انسحاب القوات بنهاية عام 2014 كما ستقدم الدعم المالي أيضا. وقال "هذا ليس ناجما عن التزامنا على مدى السنوات الماضية فقط لكنه تعب سيكون قادرا على قيادة أفغانستان نحو المستقبل.

وقال شتاينماير "السيدات والسادة.. نثق في أن الرئيس القادم سيكون قادرا على قيادة أفغانستان نحو المستقبل. وننتظر أن نسمع كلمة من الحكومة القادمة أيضا والرئيس القادم بشأن ما إذا كان المجتمع الدولي موضع ترحيب في أفغانستان. أظن انه مازال هناك استعداد وافر للمساعدة لكن ذلك الاستعداد للمساعدة لا يمكن فرضه".

يذكر أن الانتخابات الرئاسية في أفغانستان ستجرى يوم الخامس من ابريل نيسان ولن يكون كرزاي مرشحا فيها لقضائه فترتين في المنصب. وتتطلع العواصم الغربية إلى أن يوقع الرئيس المقبل لأفغانستان ذلك الاتفاق.

ح.ع.ح/ م.س(د.أ.ب، رويترز)

مختارات