1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شتاينماير يحث الحكومة والمتظاهرين في أوكرانيا على التخلي عن العنف

طالب وزير خارجية ألمانيا الحكومة الأوكرانية والمعارضة التخلي عن العنف، وذلك بعد أنباء عن سقوط قتيلين كما أعلن رئيس المفوضية الأوروبية باروزو عن إدانة الاتحاد " بأشد العبارات استخدام القوة والعنف" ضد المحتجين.

مشاهدة الفيديو 01:43

سقوط قتلى في احتجاجات أوكرانيا

ناشد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير طرفي الصراع في أوكرانيا التخلي عن العنف. جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه الوزير الألماني مع نظيره الأوكراني ليونيد كوشارا اليوم الأربعاء (22 كانون الثاني/ يناير 2014) قال فيه شتاينماير لكوشارا :"إنها صور مفزعة تلك التي وصلتنا ليلة الثلاثاء/ الأربعاء. من العاصمة الأوكرانية، إن أنباء اليوم عن حدوث قتلى صادمة" وذلك حسبما أوضحت الخارجية الألمانية اليوم الأربعاء في برلين.

ووجه شتاينماير حديثه للمعارضة الأوكرانية قائلا :"أتفهم المعارضة المحبطة التي تشعر منذ أيام وأسابيع أنه ليس هناك شيء يتحرك وأن الحكومة والرئيس لم يتقربا للمعارضة أي خطوة حاسمة، ورغم ذلك فقد كان موقفنا وسيظل يتمثل في أن العنف ليس حلا، نقول ذلك للطرفين". وأضاف شتاينماير حسب وزارة الخارجية: "ولكننا نقول أيضا بوضوح للرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش: لا يمكن القبول بأن يكون رد القيادة الأوكرانية الآن عنيفا وأن يطال ذلك المزيد من الناس، من واجب الحكومة حماية المتظاهرين السلميين".

كما أعرب الاتحاد الأوروبي عن "صدمته" لأعمال العنف الأخيرة في أوكرانيا محذرا كييف من "خطوات محتملة" و"عواقب على العلاقات" مع هذا البلد. وأعلن رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو في إعلان لدى بدء المؤتمر الصحافي حول المناخ "ندين بأشد العبارات استخدام القوة والعنف" ضد المحتجين. وأكد "سنستمر في متابعة عن كثب هذه التطورات وتقييم الخطوات المحتملة للاتحاد الأوروبي والعواقب على علاقاتنا مع هذا البلد". لكنه اعتبر أنه "من المبكر التكهن" بهذه الخطوات مضيفا أن للأوروبيين "أدوات عدة". وأوضح أن القرارات من مسؤولية الدول الأعضاء ويجب أن تتخذ "جماعيا". وأكد أنه إذا لم تحترم أوكرانيا مبادئ الديمقراطية فعلى الاتحاد الأوروبي "التحرك بوضوح".

وذكر المكتب الإعلامي الخاص بالرئيس الأوكراني يانوكوفيتش أن الرئيس يحضر حاليا لقاء مع قادة المعارضة الرئيسية في البلاد، بعد يوم من رفضه حضور محادثات مماثلة. ويشارك يانوكوفيتش وزعيم حزب أودار المعارض وبطل الملاكمة العالمي السابق فيتالي كليتشكو وزعيما المعارضة ارسني ياتسينيوك واوليه تياهانيبوك في اجتماع مائدة مستديرة لنزع فتيل الأزمة السياسية في البلاد، حسبما قالت التقارير الإخبارية في نفس اليوم الذي سقطت فيه أولي حالات وفاة خلال شهرين من الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

ع.خ/ أ.ح (د ب أ، ا.ف.ب)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع