1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شتاينماير يتعهد من كابل بمواصلة دعم بلاده لأفغانستان

تعهد وزير خارجية ألمانيا فرانك ـ فالتر شتاينماير إستمرار دعم بلاده لأفغانستان، معترفا بأن ليس كل ما كان المجتمع الدولي يطمح إليه تحقق في أفغانسان، لكنه شدد في الوقت نفسه على أن هذا البلد لم يعد مكانا "لتكوين الإرهابيين".

وصل وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير اليوم الأحد (09 فبراير/ شباط) إلى مزار الشريف في شمال أفغانستان في زيارة لم يعلن عنها مسبقا، كما افادت متحدثة باسم وزارة الخارجية في برلين. وحال وصوله إلى مزار الشريف قال شتاينماير إن "هذه السنة تعد سنة مفتاحا بالنسبة لأفغانستان" في إشارة إلى التواجد العسكري الدولي في أفغانسان.

Außenminister Steinmeier in Afghanistan ISAF Generalmajor Jörg Vollmer

شتاينماير خلال زيارة قوات بلاده في مزار شريف

وأضاف وزير الخارجية الألماني قائلا: "لم نصل إلى تلك المرحلة التي كنا نطمح إليها قبل 12 عاما، لم نحقق كل شيء كنا نأمل فيه"، مشددا في الوقت نفسه على أنه بالرغم من ذلك، "فإن التدخل الدولي في أفغانستان كان ناجحا." وأوضح أن "أفغانسان لم تعد مكانا لتكوين الإرهابيين"، معددا في الوقت نفسه ماتم تحقيقه في إطار إعادة بناء البلاد على غرار إنشاء مدارس للأطفال وخدمات صحية وغيرها.

وتعهد شتاينماير خلال لقائه بالرئيس الافغاي حامد كرزاي في كابول بمواصلة دعم بلاده لأفغانستان بعد عام 2014، لكنه شدد على ضرورة أن يفي الأفغان من جابنهم بإلتزااتهم.

وتعد هذه أول زيارة للوزير الاشتراكي الديموقراطي منذ انضمامه الى الحكومة الائتلافية الجديدة التي شكلتها المستشارة أنغيلا ميركل عقب الانتخابات التشريعية التي جرت في ايلول/سبتمبر الماضي.

يذكر أن نحو ثلاثة الاف جندي ألماني يتمركزون في مدينة مزار الشريف. وقد قررت الحكومة الألمانية الاربعاء الماضي تمديد مهمة قواتها في هذا البلد لمدة عشرة أشهر تنتهي في نهاية 2014. ولا يزال هذا التمديد بحاجة لأن يصادق عليه مجلس النواب الالماني (بوندستاغ).

ش.ع/ع.ج.م (أ.ف.ب، د ب أ)