1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

شتاينماير مجدداً إلى المنطقة ...وتوقعات بالتوصل إلى اتفاق "وشيك" للهدنة

فيما دعا الأمين العام للأمم المتحدة إلى وقف فوري ودائم للقتال في غزة، شدد وزير الخارجية الألماني من ناحيته على وجوب أن "تصمت الأسلحة"، ومفوضة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي تقول إن التوصل إلى اتفاق هدنة "بات وشيكا".

default

دعوات متكررة لأسكات صوت الأسلحة


في إطار جولة يقوم بها إلى المنطقة دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مجددا اليوم الأربعاء (14 كانون ثان/يناير) في القاهرة إلى وقف فوري ودائم لإطلاق في قطاع غزة مؤكداً أن الوقت ينفذ. وقال بان في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط "أكرر ندائي من أجل وقف فوري ودائم لإطلاق النار".

Ban Ki Moon mit Ägypten Außenminister Ahmed Aboul Gheit

يجب وقف القتال "فليس هناك وقت لإضاعته".

وناشد الأمين العام للأمم المتحدة، الذي كان التقى بالرئيس المصري حسني مبارك، الطرفين إلى وقف القتال، مؤكدا أنه "لم يعد هناك وقت لإضاعته". ورحب كي مون بالمبادرة المصرية، آملا تطبيقها بأسرع وقت ممكن. كما دعا إلى تقديم "مساعدة إنسانية عاجلة لسكان قطاع غزة.

المفوضة الأوروبية: اتفاق وشيك للهدنة

06.05.2006 Journal Interview Ferrero Waldner

بنيتا فيرور فالدنر: التوصل إلى اتفاق للهدنة "بات وشيكا".

وفي السياق ذاته أكدت مصادر مسؤولة في الاتحاد الأوروبي إمكانية التوصل خلال أيام لاتفاق حول وقف إطلاق النار في قطاع غزة. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) عن بنيتا فيرور فالدنر، مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد، قولها اليوم أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ بأن التوصل إلى اتفاق للهدنة "بات وشيكا". وشددت فالدنر مع وزير الخارجية التشيكي كاريل شوارزنبرغ، الذي ترأس بلاده حاليا الاتحاد الأوروبي، على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق الصواريخ من جانب حماس ضد إسرائيل بالتزامن مع وقف إسرائيل لعملياتها العسكرية. في الوقت نفسه أكد المسؤولان على أهمية فتح المعابر لتقديم المساعدات الإنسانية لسكان القطاع.

شتاينماير يقوم بجولة شرق أوسطية جديدة

Nahostreise Außenminister Frank-Walter Steinmeier in Ägypten

شتاينماير يقوم بجولة جديدة في المنطقة

وفي برلين أعلنت وزارة الخارجية الألمانية أن وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير سيبدأ مساء اليوم جولة وساطة جديدة في منطقة الشرق الأوسط، حيث سيعقد غدا الخميس مباحثات في القدس والقاهرة ورام الله. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المتحدث باسم الخارجية الألمانية، ينز بلوتنر، قوله إن زيارة شتاينماير تأتي في إطار محاولات الوصول إلى وقف دائم لإطلاق النار.

من جانبه قال شتاينماير اليوم في برلمان بلاده إن "الأسلحة يجب أن تصمت... نحتاج إلى التوصل لهدنة إنسانية". و في هذا السياق شدد الوزير الألماني، الذي يشغل منصب نائب المستشارة أنجيلا ميركل، على أهمية ضمان أمرين من أجل تحقيق هذه الهدنة؛ أولهما أن تؤكد حماس أنها لن تطلق المزيد من الصواريخ على إسرائيل، بالإضافة إلى فتح للمعابر الحدودية بين قطاع غزة وإسرائيل مع وضعها تحت المراقبة.

وشدد شتاينماير على ضرورة ضمان وصول الإمدادات إلى المواطنين، وقال:"المدنيون الذين يعانون بحاجة إلى تعاطفنا". كما أكد الوزير الألماني في الوقت نفسه على أهمية وقف عمليات نقل السلاح إلى حماس عبر الحدود بين مصر وقطاع غزة.

يذكر هنا أن الوزير الألماني، الذي زار المنطقة مطلع الأسبوع الجاري وعاد إلى ألمانيا ليلة الأحد/الاثنين، كان قد طالب خلال الأيام الماضية أكثر من مرة بالوصول إلى "هدنة إنسانية" في المنطقة.

مختارات