1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شتاينماير: كل الأطراف مستعدة لوقف التصعيد في أوكرانيا

فيما اعتبر شتاينماير أن كل الأطراف باتت "مستعدة" للتحرك لوقف التصعيد في أوكرانيا، أصر لافروف على إنهاء العملية العسكرية بشرق أوكرانيا، مبديا عدم اعتراض بلاده على انضمام كييف للاتحاد الأوروبي.

Steinmeier mit Lawrow und Sikorski 10.06.2014 in St. Petersburg

شتاينمايرمع نظيريه الروسي سيرغي لافروف والبولندي رادوسلاف سيكورسكي

قال وزير الخارجية الألماني فرانك- فالتر شتاينماير إنه لاحظ "أن كل الأطراف مستعدة للتحرك من أجل وقف تصعيد الأزمة في أوكرانيا"، وأضاف، اليوم الثلاثاء (10 يونيو/حزيران) في ختام محادثات مع نظيريه الروسي سيرغي لافروف والبولندي رادوسلاف سيكورسكي في سان بطرسبورغ "لا أقول أننا توصلنا إلى حل للأزمة، لكن أجواء جديدة حلت محل التصعيد". وتابع "نحن في وضع يمكن فيه وقف التصعيد". وحث الوزير الألماني الجانبين الروسي والأوكراني على صياغة "أي شكل" من الإدارة المشتركة للرقابة على الحدود المشتركة بين البلدين، وذلك للحيلولة دون تصعيد الموقف في شرق الجمهورية السوفيتية السابقة بين انفصاليين والجيش الأوكراني.

كما أعرب شتاينماير عن اعتقاده بأنه من "اللازم بعد أول اتصال بين الرئيس الأوكراني الجديد بيترو بوروشينكو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن يتم تبادل موضوعي لوجهات النظر بحيث يجرى نقاش ثنائي حول هذه القضية". وتابع شتاينماير قائلا إن الحل لا يزال بعيدا، غير أن هناك أملا في تقليل حدة الأزمة وأكد أن: "ثمة ضوء خافت في نهاية النفق".

لافروف: أوكرانيا ستخسر إذا انضمت للاتحاد الأوروبي

من جانبه أصر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على إنهاء العملية العسكرية التي تقوم بها السلطات الأوكرانية في شرق أوكرانيا معتبرا أن "هذا هو مفتاح نزع فتيل التوتر، ليس من مصلحة أحد أن تستمر الحرب أكثر من ذلك". وفي تصريح آخر قال لافروف إن بلاده ليس لديها أي اعتراضات عن اتفاق بشأن انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي وإنها لا تعتزم فرض أي عقوبات على كييف. وقال لافروف في تصريحات للصحفيين عقب محادثات مع نظيريه الألماني والبولندي، على التوالي، لبحث الأزمة في شرق أوكرانيا " ليس لنا أي اعتراضات فيما يتعلق بعملية الانضمام للاتحاد الأوروبي. لا نستطيع منع أي جهة من تطوير التعاون مع الكيانات الدولية في مجال التعاون الاقتصادي" بحسب وكالة ريا نوفوستي.

واستبعد فرض أي نوع من أنواع العقوبات من جانب موسكو أذا اختارت أوكرانيا إقامة منطقة تجارة حرة مع الاتحاد الأوروبي. وتابع وزير الخارجية الروسي " إذا اختار الأوكرانيون الانضمام للاتحاد الأوروبي وهو ما يتعارض مع عدد من التزامات أوكرانيا (كعضو) في منطقة التجارة الحرة لكومنولث الدول المستقلة، عندئذ فإن المزايا التي كانت تتمتع بها أوكرانيا بموجب منطقة التجارة الحرة لكومنولث الدول المستقلة سوف تنتهي وروسيا سوف تعود إلى نظام الدولة الأولى بالرعاية في علاقاتها التجارية مع أوكرانيا. هذا نظام تجاري معتاد وليس عقوبات".

ع.ج.م/ع.ج (د ب أ، أ ف ب)