1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

شتاينماير: "الوضع الأمني في أفغانستان أصبح سيئا"

واصل وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إلى أفغانستان وزار اليوم السبت احد المعسكرات الألمانية لتدريب قوات الأمن الأفغانية، داعياً إلى تكثيف تدريب الشرطة والجيش الأفغانيين لمواجهة تزايد هجمات طالبان.

default



­واصل وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير زيارته إلى أفغانستان، التي بدأها أمس الجمعة بمدينة هيرات غرب البلاد بمحادثات صباح اليوم السبت مع مسؤولين غربيين وأفغان في مدينة كابول. وأعلن المسؤول الألماني أن بلاده ستستمر في تقديم الدعم لأفغانستان في عملية الإعمار وإصلاح الجيش والشرطة. وخلال زيارته إلى أحد المعسكرات، التي أنشأها الجيش الألماني لتدريب قوات الجيش الأفغاني في كابول، قال شتاينماير إن الوضع الأمني في أفغانستان ازداد سوءا العام الماضي وإن عدد الهجمات التي نفذها مقاتلو حركة طالبان المتمركزون في جنوب البلاد قد تزايد.


تكثيف تدريب قوات الأمن الأفغانية


Außenminster Frank-Walter Steinmeier in Afghanistan

وزير الخارجية الألماني شتاينماير خلال لقاء بأحد القداة الميدانيين في أفغانستان

ودعا شتاينماير إلى تكثيف تدريب قوات الجيش والشرطة في أفغانستان لمواجهة هذا التزايد في الهجمات. وأعرب الوزير الألماني عن دعم المجتمع الدولي وألمانيا لأفغانستان في مواجهتها لهذه الهجمات. والتقى شتاينماير خلال زيارته لكابول برئيس بعثة الشرطة الأوروبية "يوبول" الجنرال الألماني يورغين شولتس. وفي هذا السياق يعتزم الاتحاد الأوروبي مضاعفة عدد مستشاريه، الذين يشرفون على تدريب وحدات الشرطة الأفغانية من 200 إلى 400 وذلك بهدف تعزيز نفوذ قوات يوبول الأوروبية حسبما أعلن شولتس قبيل لقائه بشتاينماير. ورأى شولتس أن هذه البعثة الأوروبية في طريقها الصحيح وقال إنها المنظمة الوحيدة المتواجدة في معظم أنحاء أفغانستان.


يُذكر أن ألمانيا أعلنت في وقت سابق استعدادها لزيادة عدد قواتها المشاركة في هذه البعثة إلى 120. وأشار شولتس إلى أن الطريق مازال طويلا حتى يتم تشكيل قوات شرطة أفغانية تعتمد على ذاتها من ناحية الهيكل والقدرات بشكل كامل في تأمين البلاد. ووصف رئيس بعثة الشرطة الأوروبية "يوبول" المستوى التدريبي للقيادات العليا بالشرطة الأفغانية بأنه "مرض" غير أنه أشار في الوقت نفسه إلى وجود نقاط ضعف في بعض المواطن كما هو الحال على سبيل المثال بتنفيذ مهام كبيرة.


وحسب شولتس فإن المستوى التدريبي للقيادات الأقل أضعف من مستوى القيادات العليا وقال:"غالبا ما نركز مع هؤلاء على تحسين القدرة على الكتابة والقراءة لديهم". ويقدر عدد أفراد الشرطة الأفغانية بـ 75 ألف إلى 85 ألف شرطي.

مختارات