1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

شبه جزيرة القرم

بقيت الجزيرة تابعة لروسيا إلى أن ألحقها الرئيس السوفيتي السابق نيكيتا خروتشوف بأوكرانيا كهدية عام 1954. وفي عام 2014 ضمتها روسيا مجددا عقب الثورة الأوكرانية التي أطاحت بالرئيسس فيكتور يانوكوفيتش وحكومته.

كانت موطناً للتتار الذين تحالفوا مع النازيين فقرر الرئيس السوفييتي ستالين طردهم منها. ثم عادوا اليها بعد انهيار الاتحاد السوفييتي ويشكلون حاليا 12 بالمائة من سكانها.ويريد التتار، وهم مسلمون، أن تظل القرم جزءا من أوكرانيا .