1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

شالكه و دورتموند يفوزان بشق الأنفس

واجه فريق نورنبرغ فريق شالكه بندية قوية كادت أن تفقده المركز الثاني في قائمة البونديسليغا، وبالندية القوية أيضا لعب فريق كولونيا أمام فريق دورتموند، وذلك في المباراتين الأخيرتين في الجولة الثامنة عشرة لموسم البونديسليغا.

default

من مباراة بروسيا دورتموند

أمام حوالي اثنين وستين ألف متفرج استضاف فريق شالكه بعد ظهر الأحد (17 يناير) فريق نورنبرغ على ستاد فيلتينس أرينا في مدينة غيلزينكيرشين في مباراة جرت في شوطها الأول متوسطة المستوى وحفلت بتبادل الفريقين الكفاح للاستحواذ على الكرة واللعب الهجومي في اتجاه مرمى الفريق المنافس. غير أن لاعبي نورنبرغ تفوقوا في ذلك، وكثر وصولهم إلى منطقة مرمى شالكه، بل والانفراد بحارس مرماه نوير. ولكن بدون النجاح في هز شباك مرماه.

وكانت أقوى الفرص لنورنبرع في الدقيقة الخامسة والعشرين، حيث استغل مهاجمه خاريستياس عدم تمكن مدافع شالكه بوردون من السيطرة على الكرة في وسط ملعبه، فتلقفها منه وزحف بها في اتجاه مرمى شالكه حتى انفرد بحارسه نوير الذي سد الناحية اليمنى للمرمى، ما اضطر خاريستياس إلى تسديد الكرة في الزاوية اليسرى البعيدة ولكنها تصطدم بالقائم الأيسر للمرمى وتتجه خارج الملعب. وفي المقابل نجح لاعبو خط دفاع نورنبرغ في التصدي لضغط مهاجمي شالكه. وشهدت الدقيقة الرابعة والأربعين فرصة ثمينة لشالكه، حيث تلقى لاعبه في خط الهجوم كيفين كوراني الكرة أمام منطقة مرمى نورنبرغ، وأثناء تهيؤه لتسديدها في المرمى يشتتها قلب الدفاع بسرعة إلى ضربة ركنية لم تسفر عن شئ لينتهي الشوط الأول بنتيجة غير متوقعة، وهي التعادل السلبي:

كوراني ينقذ شالكه من التعادل السلبي

Fußball Bundesliga Schalke Nürnberg

كوراني أنقذ شالكه من التعادل

ومع بداية الشوط الثاني وفي الدقيقة الثانية منه ينجح مهاجم شالكه، كيفين كوراني، في إحراز هدف لفريقه بتحويله تمريرة من لاعب خط الوسط فارفان أمام مرمى نورنبرغ إلى داخل شباكه. وبعد هذا الهدف تحولت المباراة إلى مباراة قوية لعب فيها كل فريق بتنسيق رائع بين صفوفه، وتبادل الفريقان فيها اللعب دفاعا محكما، وهجوما منظما ينتهي بالتسديد على المرمى. ولكن يقظة جارسي المرميين، ولاعبي خط الدفاع حالت دون أن تسفر الفرص التي هيأتها هذه الهجمات المتبادلة إلى أهداف، لينتهي الشوط الثاني والمباراة بفوز صعب لشالكه أمام نورنبرغ بهدف يتيم. غير أن نقاط المباراة الثلاث أبقت شالكه بسبع وثلاين نقطة في المركز الثاني متوثبا لاعتلاء قمة قائمة البونديسليغا، بينما ظل نورنبرغ باثنتي عشرة نقطة في المركز السابع عشر وقبل الأخير في القائمة.

الضربات الثابتة تحسم اللقاء بين كولونيا و دورتموند

Fußball Bundesliga Köln Dortmund

وبعد هذه المباراة وعلى ستاد مدينة كولونيا نزل فريق بوروسيا دورتموند ضيفا على فريق كولونيا في مباراة شهدت منذ بدايتها أداء قويا ومثيرا من كلا الفريقين تميز باللعب الجماعي المنسق بين صفوف الفريق في تركيز وسرعة وضغط على المرمى، ما جعل كل فريق ندا عنيدا للآخر، حال قدر المستطاع دون تمكنه من إحراز أهداف. غير أن القول الفصل كان للضربات الثابتة ففي الدقيقة الثامنة والعشرين نجح لاعب خط الدفاع في فريق دورتموند هوميلس في استغلال ضربة ركنية لفريقه بتحويلة الكرة برأسه داخل شباك مرمى كولونيا مسجلا هدفا لدورتموند، تزداد بعده قوة وإثارة تبادل اللعب الهجومي بين الفريقين، إلى الدقيقة الخامسة والأخيرة من الوقت بدال الضائع من الشوط الأول، حيث مدافع دورتموند، هوميلس من تحويل ضربة حرة مباشرة لفريقه إلى الهدف الثاني له ولفريقه في هذه المباراة، لينتهي الشوط الأول بتقدم بوروسيا دورتموند بهدفين نظيفين.

الشوط الثاني يشهد أداء رائعا وأهدافا مثيرة

وجرت المباراة في شوطها الثاني نسخة منها في شوطها الأول، مع تفوق لاعبي دورتموند في تكثيف الضغط على مرمى كولونيا. كما كان للضربات الثابتة دورا حاسما في هذا الشوط أيضا، ولكن هذه المرة لصالح كولونيا؛ ففي الدقيقة الثانية والثمانين ينجح مدافع كولونيا، ميكينا في تحويل ضربة حرة مباشرة لفريقه برأسه داخل مرمى دورتموند مسجلا الهدف الأول لكولونيا. وبعد هذا الهدف وفي هجمة لكولونيا تصل الكرة أمام حارس مرمى دورتموند الذي يخفق في الإمساك بها فيكملها مدافع كولونيا يوسف محمد داخل المرمى مسجلا الهدف الثاني لفريقه.

وبعد هذا الهدف كافح لاعبو كل فريق من أجل إحراز هدف الفوز، وكان النجاح في ذلك من نصيب دورتموند، ففي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني وفي هجمة للفريق تصل الكرة إلى لاعبه في خط الدفاع غروسكرويتس خارج منطقة مرمى كولونيا بقليل، فيسددها قوية في المرمى محرزا هدفا ثالثا لفريق، لتنتهي المباراة أمام ثمانية وأربعين ألف متفرج بفوز دورتموند بنتيجة 3 / 2 وارتفاع رصيده إلى ثلاث وثلاثين نقطة يظل بها في المركز الخامس، بينما يتراجع كولونيا بثماني عشرة نقطة من المركز الثالث عشر إلى الرابع عشر.

الكاتب: محمد الحشاش

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات