1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سياسي ألماني: القاعدة تستخدم صواريخ ألمانية في سوريا

كشف سياسي ألماني عن استخدام جماعات قريبة من القاعدة لصواريخ ألمانية الصنع في الصراع الدائر في سوريا، مطالباً بحظر تصدير السلاح، وموضحاً أن تاريخ توريد هذه الصواريخ لسوريا يعود لنهاية السبعينات.

قال سياسي ألماني معارض إن جماعات قريبة من تنظيم القاعدة تستخدم أسلحة ألمانية الصنع في سوريا. وقال النائب البرلماني الألماني يان فان آكن في مقابلة مع DW الخميس (23 كانون الثاني/ يناير 2014) إنه عثر على صواريخ مضادة للدبابات من طراز "ميلان" أثناء زيارة له إلى منطقة كردية بسوريا.

وأوضح السياسي الألماني المنتمي لحزب اليسار، أن هذه الصواريخ هي إنتاج ألماني فرنسي وأن عناصر كردية حصلت عليها بعد اشتباكات مع جماعات قريبة من تنظيم القاعدة.

ورجع آكين، العضو بلجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني، وفقاً للبيانات المتوفرة له أن هذه الصواريخ كانت على الأرجح ضمن أسلحة تم توريدها لسوريا نهاية سبعينات القرن الماضي أي في ظل حكم الرئيس السابق حافظ الأسد. وأوضح: "لدينا أيضاً بعض لقطات الفيديو لجهاديين يقتحمون أحد مخازن الجيش السوري وتقع في أيديهم هذه الصواريخ".

وطالب آكين، مفتش السلاح الأممي السابق، بحظر تصدير السلاح قائلاً: "لا يمكن السيطرة على استخدام هذه الأسلحة بمجرد خروجها من حدود ألمانيا فمن الممكن أن تستخدم حتى بعد 35 عاماً في حرب أهلية دموية"

أ. د/ أ.ف/ غ.غ (DW)