1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

سياسيون ألمان يجمعون على سوء فترة بوش الرئاسية

قبل أيام من زيارة الرئيس بوش لألمانيا أجمع سياسيون ألمان من أحزاب سياسية مختلفة على أن فترة رئاسة بوش كانت سيئة وأن سياساته أضرت بسمعة الغرب في العالم الإسلامي، ما أعطى المتطرفين المتشددين الفرصة لتسويغ أعمالهم.

default

بوش حصاد من الإخفاقات كما يرى المراقبون

قبل أيام من زيارة الرئيس الأمريكي، جورج بوش، لألمانيا والمقررة في العاشر والحادي عشر من حزيران/يونيو الجاري وقبل نحو سبعة أشهر من مغادرة بوش البيت الأبيض اعتبر سياسيون ألمان من أحزاب سياسية مختلفة أن فترة تولي الرئيس بوش رئاسة الولايات المتحدة كانت سيئة.

وفي هذا السياق اتهم كارستن فويجت، منسق العلاقات الألمانية الأمريكية، بوش بشن الحرب الأمريكية على العراق على أساس معلومات مشكوك في صحتها ودون الحصول على تأييد مجلس الأمن الدولي ورغم معارضة الكثير من الحلفاء المهمين للولايات المتحدة. كما وجه فويجت، العضو في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، اتهامات للرئيس بوش بانتهاك القانون الدولي الإنساني في تعامل واشنطن مع "أسرى الحرب" في سجن جوانتانامو.

"سياسة بوش تزيد التطرف الإسلامي"

Freies Bildformat: Bundeskanzler Schröder und Präsident Bush, Mainz

بوش وشرودر..رجلان على طرفي نقيض من الحرب على العراق

وفي حديث مع صحيفة "شتوتجارتر ناخريشتين" الألمانية قال هانز أولريش كلوزه، نائب رئيس لجنة الشئون الخارجية في البرلمان الألماني من الحزب الاشتراكي الديمقراطي: "لا نستطيع حقا القول إن جورج بوش جعل العالم أفضل، بل على العكس من ذلك فقد ساهم نشاطه بشكل رئيسي في الإضرار بسمعة الولايات المتحدة في العالم".

كما أوضح ايكرت فون كليدن، خبير الشئون الخارجية بالحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن الحرب الأمريكية على العراق وسجن جوانتانامو وسجن أبو غريب قد أضر بسمعة الولايات المتحدة. وأضاف أن هذه السياسات والممارسات كذلك أضرت بشدة بسمعة الغرب في العالم الإسلامي، ما أعطى الفرصة للمتطرفين الإسلامويين لتسويغ أعمالهم الإرهابية.

بوش "جعل العالم أسوأ"

Australien APEC Demonstration gegen George Bush USA

الحرب على العراق أفقدت أمريكا كثيرا من سمعتها

من جهته قال جيدو فيستر فيلله، رئيس الحزب الليبرالي الديمقراطي:"لم تكن فترة بوش جيدة سواء لأمريكا أو لأولئك الذين يرون أنفسهم أصدقاء لأمريكا، مثلي". ورأى فيستر فيلله أن سياسة بوش قد قوضت من نفوذ الأمم المتحدة وقدرتها على التدخل في حل الأزمات، كما عملت سياسة بوش على نفور أصدقاء أمريكا والمتعاطفين معها من حولها وأثار استياء وغضبا وبلبلة وسط حلفائها وأضر بسمعتها حتى وصل بها إلى أدنى مستوى لها. في حين قال يورجين تريتين، نائب رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الخضر، إن بوش "جعل العالم أسوأ".

مختارات