1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

سيارة " ترابانت" الشرقية الصغيرة معرضة للانقراض

بعد أكثر من عقدين على توحيد شطري ألمانيا باتت سيارة ترابات، التي أصبحت رمزاً لألمانيا الشرقية الشيوعية السابقة، باتت معرضة لخطر الانقراض.

سيارة "ترابانت" الصغيرة المعروفة بإخراجها الكثير من الانبعاثات الضارة، والتي أصبحت رمزاً لألمانيا الشرقية الشيوعية السابقة، باتت معرضة لخطر الانقراض. وسجلت نحو 33 ألف سيارة فقط من السيارة الاقتصادية التي تدخل اللدائن في تصنيعها بنسبة كبيرة للسير على الطرق من قبل هيئة إصدار التراخيص في مدينة فلنسبورغ في كانون ثان/ يناير 2013 مقارنة بنحو 920 ألف سيارة في عام 1993 بعد فترة قصيرة من توحيد ألمانيا.

وتجوب معظم السيارات المتبقية من هذا الطراز شوارع ولاية ساكسونيا في وسط ألمانيا. ويتواجد في الولاية آخر نماذج السيارة الغريبة التي تم تفكيك خط إنتاجها في عام 1991. وصنعت نحو ثلاثة ملايين سيارة "ترابانت". وهناك عشاق للسيارة التي يطلق عليها أيضاً اسم "ترابي" في ألمانيا، وتحظى النماذج الجيدة منها باهتمام جامعي السيارات القديمة.

وطرحت السيارة "ترابانت" في نسخة صالون وأخرى بصندوق كبير لوضع الحقائب، بالإضافة إلى نموذج بسقف مفتوح للاستخدام العسكري. وتعمل السيارة بمحرك صغير ذي دورتين يُستخدم لتشغيله مزيج من البنزين والزيت. وعلى الرغم من القواعد الألمانية الصارمة بشأن انبعاثات السيارات، إلا أنه تم وضع استثناء للسيارات الناجية.

ع.غ. ط.أ (د ب أ)