1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

سيارات ألمانية جديدة في معرض باريس للسيارات

يشهد معرض باريس الدولي للسيارات، المنعقد من 4 إلى 10 اكتوبر/تشرين الاول، تقديم موديلات جديدة من سيارات بي ام دبليو ومرسيدس. شركة بي ام دبليو تقدم سيارة هجين تعمل بالكهرباء، ومرسيدس تعيد صياغة تصميم سيارة الكوبيه.

default

سيارة مرسيدس من الفئة السابعة موديل 750اي

أعلنت شركة بي إم دبليو لصناعة السيارات أنها ستطرح سيارتها الجديدة الفارهة من الفئة السابعة من خلال نموذج يعمل بنظام الهجين، حين تكشف النقاب عن سيارة اختبارية في معرض باريس للسيارات، الذي سيقام للفترة من 4 إلى 10 من أكتوبر/تشرين الأول.

استهلاك أقل للوقود وقوة أكبر في التسريع

Peter Pfeiffer, Chefdesigner von Mercedes/DaimlerChrysler

كبير مصممي شركة مرسيدس

وقال متحدث باسم الشركة إن النسخ الأولى من خط الإنتاج للسيارة من الفئة السابعة ستطرح في الأسواق في عام 2009. وبحسب الشركة فإن السيارة تجمع بين محرك احتراق قدرته 300 كيلو وات / 407 حصان ومحرك كهربائي بقوة 15 كيلو وات مما يقلل استهلاك الوقود بنسبة 15 في المائة مقارنة بالطراز المعياري.

والموتور الكهربائي مدمج بالكامل مع صندوق التروس، الأمر الذي يوفر قوة تسريع إضافية وطاقة للأجهزة الكهربائية بالسيارة. وبالإضافة إلى ذلك فإن الموتور يعمل كمولد للكهرباء، إذ يقوم بجمع الطاقة من إعادة توليد الكهرباء من الفرامل وتخزينها في بطارية ليثوم أيون توضع في حقيبة السيارة. لكن ليس في الإمكان بعد الاعتماد بالكامل على الكهرباء في قيادة السيارة. وقال المتحدث إن الشركة تخطط لإنتاج طراز هجيني كامل، يتمتع بقدرة محدودة في السير بالاعتماد كلية على الكهرباء، في العام المقبل.

تصور جديد للسيارة الكوبيه

Deutschland Auto BMW Hydrogen 7

سيارة بي ام دبليو من موديل هيدروجين 7

من ناحيتها تعتزم شركة مرسيدس كشف النقاب في المعرض عن دراستها التخيلية لطراز جديد من السيارة الكوبيه واستعراض جيل المستقبل من سيارات المرسيدس فئة إى . وفي هذا السياق قال رئيس مجلس الإدارة للشركة جيو ديتر تستشه: "إن الدراسة تعرض تفسيرا جديدا للسيارة الكوبيه". والأسس التقنية لهذه السيارة مستمدة من السيارة الجديدة من الفئة إي وتشمل محرك ديزل جديد 4 أسطوانة. ويستخدم هذا المحرك تقنية بلو تيك وتبلغ قوته 150 كيلووات / 204 أحصنة وسعته 2ر2 لتر.

وطبقا للدراسة فإن جسم السيارة الذي يميل إلى الاستطالة يتسم بالرشاقة من المقدمة حتى الخلف، ما يضفي عليها مسحة ديناميكة، كما أنه يثير الشعور بالحركة حتى والسيارة متوقفة.

ويؤكد هذا الانطباع خط النوافذ الجانبي الطويل والذي ليس به إطارات حيث يشكل قوسا متصلا من الأمام للخلف مثبت بدعامة لا تقطع هذا الاتصال. وهذه الدراسة كما تقول شركة مرسيدس لا تهدف إلى إثارة الاهتمام بمفهوم جديد غير عادي للتصميم لكنها تمنح أيضا خبراء التصميم فرصة طرح موضوعات غير تقليدية وأفكارا جديدة .

مختارات