1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سول توسع منطقة دفاعها الجوي لتتداخل جزئيا مع الصين

أعلنت كوريا الجنوبية أنها وسعت منطقة دفاعها الجوي لتتداخل جزئيا مع منطقة مماثلة أعلنتها الصين. وكانت بكين حددت منطقة دفاع جوي شملت جزرا تمثل محور نزاع مع طوكيو وهو ما احتجت عليه واشنطن وحليفتيها اليابان وكوريا الجنوبية.

أعلنت كوريا الجنوبية اليوم (الأحد الثامن من ديسمبر/ كانون الأول 2013) توسيع منطقتها للدفاع الجوي إلى قطاع يشمل جزءا من تلك التي أعلنتها الصين قبل أسبوعين وأثارت جدلا كبيرا في شمال شرق آسيا. وتشمل المنطقة الكورية الجنوبية الجديدة جزيرة صخرية جديدة تطالب بها بكين التي تسميها سويان وسيول التي تطلق عليها اسم ايودو في بحر الصين الجنوبي.

وكانت بكين أعلنت في 23 تشرين الثاني/ نوفمبر "منطقة للتعريف الجوي" فوق جزء كبير من بحر الصين الشرقي مما اثأر استياء جاراتها. وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية كيم مين سيوك "سنقوم بالتنسيق مع الدول المجاورة لتجنب أي مواجهة عرضية ولضمان سلامة الطائرات".

مشاهدة الفيديو 01:35

محاولات أمريكية للتوسط بين اليابان والصين بشأن الجزر المتنازع عليها

وكانت سيول أبلغت مسبقا جاراتها بأنها ستوسع منطقتها الدفاعية التي عدلت بذلك للمرة الأولى منذ 62 عاما، حسبما أوضح المتحدث باسم الوزارة. وقالت وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن إن كوريا الجنوبية "تشاورت مع الولايات المتحدة قبل اتخاذ قرارها بتوسيع منطقتها للدفاع الجوي". وصرحت المتحدثة باسم الوزارة جين بساكي إن المسؤولين الأميركيين "يقدرون جهود" سيول "لمواصلة عملها بطريقة مسؤولة عبر إجراء مشاورات مسبقة مع الولايات المتحدة وجيرانها.

في سياق متصل أعلن خفر السواحل الياباني أن ثلاث سفن لخفر السواحل الصيني دخلت اليوم الأحد المياه المحيطة بجزر سنكاكو الخاضعة لسيطرة طوكيو والتي تتنازع السيادة عليها الصين واليابان، في أول توغل منذ إعلان الصين منطقة للدفاع الجوي في هذه المنطقة. ويتعلق الأمر بأول عملية توغل تقوم بها الصين منذ إعلانها من جانب واحد "منطقة التعريف الجوي" الجديد.

(ح.ز/ ط.أ / أ.ف.ب / رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع