1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سوريا: نحو 500 قتيل في معارك المعارضة المسلحة ضد "داعش"

كشفت المرصد السوري لحقوق الإنسان أن نحو 500 شخص قتلوا في المعارك الدائرة بين فصائل المعارضة المسلحة من جهة وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف بـ "داعش" من جهة أخرى، إثر أسبوع من المواجهات.

أسفرت المعارك العنيفة الجارية في سوريا بين مقاتلي المعارضة المسلحة ومقاتلي "الدولة الإسلامية في العراق والشام" المعروفة اختصارا بـ "داعش" منذ أسبوع عن مقتل نحو 500 شخص، بينهم 85 مدنيا، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المحسوب على المعارضة. وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن اليوم الجمعة (10 كانون الثاني/ يناير 2014) إنه "تم توثيق مقتل 482 شخصا خلال الاشتباكات، من بينهم 85 مدنيا و240 مقاتلا معارضا و157 عنصرا من الدولة الإسلامية في العراق والشام".

تزامن ذلك مع ورود أنباء عن إحراز مقاتلي "داعش" تقدما في المعارك الجارية في الرقة فيما يواصل مقاتلو المعارضة هجومهم في ريفي حلب وإدلب، حسبما ذكر ناشطون. وقال ناشط قدم نفسه على أنه علاء الدين من حلب إن "مقاتلين من الجيش الحر يحرزون تقدما في محافظتي إدلب وحلب، لكن مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام ينتصرون في الرقة نظرا لكون طرق الإمداد لها (إلى العراق) مفتوحة هناك".

وأضاف الناشط لوكالة فرانس برس عبر الإنترنت "لم يعد هناك أي مقر للدولة الإسلامية عمليا في إدلب كما هو الحال في مدينة حلب وغرب المحافظة" الواقعة على الحدود التركية. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، من جهته، "عن سيطرة مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام على حي المشلب ومقر جبهة النصرة في مقام اويس القرني في الرقة"، التي وقعت تحت سيطرة "داعش" مؤخرا بعد أن فقد نظام الرئيس بشار الأسد السيطرة على المدينة.

وظهر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" المنتمي إلى القاعدة لأول مرة في الصراع السوري الربيع الماضي من العام المنصرم. وبعد أن رحب مقاتلو المعارضة في البداية بانضمام الجهاديين إليهم في صراعهم ضد النظام، إلا أن انتهاكاتهم المروعة وسعيهم للهيمنة أدى إلى انقلاب نحو "90 بالمائة من الشعب" في المناطق المعارضة ضدهم، بحسب الناشط علاء الدين.

مقتل العشرات من مقاتلي المعارضة في مدينة حمص

في غضون ذلك قالت الوكالة العربية السورية الرسمية للأنباء (سانا) إن القوات النظامية قتلت عشرات من مقاتلي المعارضة الذين كانوا يحاولون كسر حصار الجيش لمدينة حمص. ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله إن وحدات الجيش تصدت "لمجموعات إرهابية مسلحة" كانت تحاول الدخول إلى حي الخالية الواقع إلى شمال منطقة مقاتلي المعارضة المحاصرة في الحي القديم بقلب حمص هذا الأسبوع.

وفيما ذكرت الوكالة الرسمية أن قوات الجيش قتلت 37 من قوات المعارضة دون أن تفصح عن حجم الخسائر بين صفوف القوات الحكومية، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان (معارضة) إن 45 على الأقل من قوات المعارضة حوصروا وقتلوا وهم يهمون بمغادرة الحي القديم لحمص الأربعاء ليلا وصباح أمس الخميس. وقال المرصد الذي يتابع أعمال العنف في سوريا من خلال شبكة من المصادر العسكرية والطبية ويتخذ من بريطانيا مقرا له إنه لا يملك معلومات بشأن خسائر القوات الحكومية.

أ.ح/ ف.ي (أ ف ب، د ب ا، رويترز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع