1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سوريا: مواجهات دامية قرب دمشق وقوات الأسد تسيطر على دير عطية

دارت اشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة على جبهتين رئيسيتين بالقرب من دمشق، فيما أحكمت القوات النظامية سيطرتها الخميس على مدينة دير عطية الواقعة في منطقة القلمون الإستراتيجية.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان القريب من المعارضة ومقره لندن اليوم الخميس (28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) إن ما لا يقل عن ستة مدنيين بينهم سيدتان قتلوا. وقال المرصد إن المعارك احتدمت على الخطوط الأمامية في جميع أنحاء منطقة القلمون التي تربط دمشق بمدينة حمص وسط وشرق العاصمة، حيث يحاول مقاتلو المعارضة كسر الحصار المفروض منذ عام.

وأشار المرصد إلى أن "اشتباكات عنيفة دارت بعد منتصف ليل الأربعاء/ الخميس على طريق دمشق حمص الدولي في المنطقة والواقعة بين مدينتي النبك ودير عطية"، التي استولى عليها مقاتلو المعارضة الأسبوع الماضي. وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن عن "تقدم الجيش النظامي حول مدينة دير عطية في محاولة منه لاستعادة المدينة من مقاتلي المعارضة لتامين الطريق الدولي" المغلق منذ نحو أسبوع.

والى الشرق من العاصمة في الغوطة الشرقية، تجري المعارك في منطقة المرج بعد هجوم شنه المقاتلون لكسر الطوق الذي يفرضه النظام حول المنطقة التي يسيطرون عليها. وأسفرت هذه المعارك عن مقتل تسعة مقاتلين بالإضافة إلى ثلاثة من مقاتلي حزب الله اللبناني الحليف القوي للنظام والذي تساند عناصره قوات النظام في عدد من العمليات العسكرية التي يشنها ضد مقاتلي المعارضة.

وفي شمال البلاد، قُتل بعد منتصف ليل الأربعاء/ الخميس ستة مواطنين بينهم سيدتان وأصيب أكثر من 30 آخرين بجراح وذلك اثر "سقوط صاروخ من نوع أرض أرض أطلقته القوات النظامية على مدينة الرقة"، بحسب المرصد. والرقة هي مركز المحافظة الوحيدة الذي تمكن مقاتلو المعارضة من طرد قوات النظام منها قبل أشهر.

وفي ريف حلب قامت "الدولة الإسلامية في العراق والشام" بإعدام قائد "كتائب غرباء الشام" سابقاً حسن جزرة وستة مقاتلين آخرين من الكتيبة ذاتها بإطلاق النار عليهم، أمام مقر للدولة الإسلامية في بلدة الأتارب. وتسعى الدولة الإسلامية إلى تكريس نفسها كصاحبة السلطة الوحيدة في هذه المنطقة من خلال القضاء على الجماعات المتنافسة الصغيرة بسبب اتهامات بالفساد، ثم من خلال فتح جبهات مع كتائب أكبر.

Krieg in Syrien ARCHIVBILD 04.04.2013

الجيش السوري سيطر على مدينة دير عطية الواقعة في منطقة القلمون الإستراتيجية شمال دمشق رغم مقاومة مقاتلي المعارضة

الجيش السوري يحكم سيطرته على دير عطية

في سياق متصل أحكمت القوات النظامية سيطرتها الخميس على مدينة دير عطية الواقعة في منطقة القلمون الإستراتيجية شمال العاصمة السورية بعد أن كان مقاتلو المعارضة قد استولوا عليها الأسبوع الماضي، بحسب مصدر رسمي. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري إن "وحدات من جيشنا الباسل تحكم سيطرتها الكاملة على مدينة دير عطية بريف دمشق بعد القضاء على آخر تجمعات الإرهابيين فيها".

وذكر مصدر أمني لوكالة فرانس برس "أن الجيش تمكن بعد ملاحقة ومتابعة الإرهابيين إلى الأماكن التي تحصنوا فيها في المدينة من تنظيفها صباح اليوم وقتل عدد كبير منهم"، مشيراً إلى أن "عملية السيطرة استغرقت نحو أربعة أيام". وأضاف المصدر الأمني "أن عمليات مطاردة الإرهابيين مستمرة في الأماكن المجاورة" بدون أن يزود الوكالة بأي معلومات تتعلق بهذه الأماكن إلا أنه لفت إلى أن "القسم الأعظم من المجموعات التي كانت داخل المدينة تم القضاء عليها".

وكان مقاتلو المعارضة السورية المسلحة تمكنوا الجمعة من السيطرة بشكل شبه كامل على مدينة دير عطية في منطقة القلمون شمال دمشق، حيث أحرز النظام خلال الأيام الفائتة تقدماً كبيراً تمكن خلاله من السيطرة على مدينة قارة الإستراتيجية. ودخل مقاتلو المعارضة دير عطية غداة انسحابهم من بلدة قارة القريبة التي تمكن النظام من السيطرة عليها. وتدور اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية وعدة كتائب إسلامية معارضة في منطقة القلمون الإستراتيجية الواقعة شمال العاصمة ما اضطر السلطات لإغلاق الطريق الدولي الواصل بين حمص والعاصمة منذ أيام "لتجنيب المسافرين خطر القناصة".

ح.ز/ ع.غ (آ ف ب)