1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سوريا: مشاورات أمريكية روسية في جنيف والثوار يتقدمون صوب مطار تفتناز

يواصل مقاتلو المعارضة تقدمهم صوب مطار تفتناز ويأملون في حسم المعركة قريبا، فيما يستعد المبعوث الأممي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي اليوم في جنيف للقاء ممثلين عن روسيا والولايات المتحدة لبحث تطورات الملف السوري

واصل مقاتلو المعارضة السورية اليوم الجمعة (الحادي عشر من كانون الثاني/ يناير 2013) تقدمهم داخل مطار تفتناز العسكري في شمال غرب سوريا، حيث تستمر المعارك بينهم وبين القوات النظامية، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. وأشار المرصد عبر رئيسه، رامي عبدالرحمن، إلى أن المطار "سيسقط خلال الساعات القليلة القادمة"، مؤكدا أن مقاتلين من "جبهة النصرة" و"لواء أحرار الشام" ومجموعات أخرى يواصلون تقدمهم في المطار.

يشار إلى أن مطار تفتناز يعتبر أكبر مطار للمروحيات في شمال سوريا والذي يتسع لحوالي ستين طائرة مروحية. وقال رامي عبدالرحمن إن النظام سحب معظم المروحيات من المطار إثر بدء الهجوم عليه قبل عدة أيام. وهناك حوالي عشرين طائرة موجودة على ارض المطار، وهي إما معطلة أو مصابة بأضرار نتيجة المعارك الأخيرة، وفق رئيس المرصد السوري. ويذكر أن هذه المعلومات يصعب التأكد من صحتها من مصادر مستقلة.

على صعيد متصل انفجرت عبوة ناسفة كانت موجودة داخل سيارة في شارع الثورة بالقرب كمن جسر فيكتوريا وسط العاصمة السورية صباح اليوم الجمعة. لكن لم ترد لحد ألان معلومات عن خسائر بشرية أو مادية. فيما استمر قصف القوات الحكومية لأحياء دمشقية، مثل العسالي والحجر الأسود والتضامن. وفي ريف دمشق شهدت أحياء وبلدات المحافظة مثل يلدا والمعضمية وداريا وبيبلا قصفا من قبل قوات نظام الأسد. وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن حصيلة القتلى في معارك أمس بلغ 51 قتيلا.ودعت المعارضة المناهضة للرئيس السوري بشار الأسد إلى التظاهر اليوم الجمعة تحت شعار "مخيمات الموت" بعد بروز معاناة اللاجئين السوريين في الدول المجاورة مع العواصف التي ضربت المنطقة خلال الأيام الماضية ومداهمة الأمطار والثلوج لمخيماتهم.

من جهة أخرى قالت مصادر صحافية أوروبية إن المبعوث الأممي والعربي إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، سيلتقي اليوم في العاصمة السويسرية، جنيف، ممثلي الولايات المتحدة وروسيا وربما دول أخرى في مجلس الأمن الدولي للتباحث معهم حول ملف سوريا وآخر التطورات فيه. ويرى بعض المراقبين في اللقاء المرتقب اليوم أن الإبراهيمي قد يكون طور مقترحا بشأن حل الأزمة أو بشأن موقف متطور من جانب المجتمع الدولي إزاء سوريا.

ح.ع.ح/ ح.ز/ رويترز / أ.ف.ب

مختارات