1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سوريا - قتلى وجرحى خلال مظاهرات حاشدة في جمعة "لن نركع"

شهدت العديد من المدن والبلدات في سوريا وخاصة حماة وحمص وريف دمشق تظاهرات احتجاجية مناهضة لنظام الرئيس الأسد شارك فيها الآلاف في جمعة "لن نركع" سقط فيها قتلى وجرحى. والسلطات السورية تعتقل ناشطا حقوقيا بارزا.

default

المتظاهرون يحملون أحد ضحايا مظاهرات جمعة "لن نركع" في مدينة حمص

شارك الآلاف من السوريين في مظاهرات جمعة "لن نركع" في عدة مدن سورية لا سيما حمص وحماة واللاذقية وفي ريف دمشق وحوران، وفق ناشطين حقوقيين. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مظاهرات تتوالى بأعداد كبيرة في أحياء الغوطة والقصور والتوزيع الإجباري والخالدية والبياضة في حمص وسط سوريا. وتحدث المرصد عن تجمع نحو 30 ألف شخص في الخالدية ونحو 10 آلاف في حي الإنشاءات، بينما انطلقت تظاهرات في باب السباع وباب الدريب بمدينة حمص. وأضاف المرصد أن "تظاهرة ضمت نحو 8 آلاف شخص جرت في حي الرمل الجنوبي في اللاذقية تهتف للمدن المحاصرة.

وفي بانياس، قال المرصد إن "عناصر الأمن طوقوا كافة مساجد الأحياء الجنوبية في المدينة لمنع خروج تظاهرات"، مشيرة إلى أن "سيارات وحافلات شوهدت تجول في الشوارع محملة بالأمن والشبيحة وبالعتاد الكامل".

وأشار نشطاء إلى أن شخصين قُتلا في مدينة حلب وواحد في حماة واثنان في دوما بريف دمشق، وقتيل آخر في مدينة حمص، وواحد في دير الزور، بالإضافة إلى جرح عدة أشخاص في مناطق مختلفة. وكان قتيلان قد سقطا صباح اليوم الجمعة بنيران القوات السورية أحدهم في مدينة سقبا بريف دمشق وامرأة في بلدة خان شيخون التابعة لمحافظة ادلب، بحسب ناشطين.

وفي اتصال هاتفي مع دويتشه فيله صرح ناطق باسم تنسيقيات دمشق طلب عدم الكشف عن اسمه بأن مظاهرات اليوم الجمعة (12 آب/ اغسطس) شهدت زخماً كبيراً وخاصة في ريف دمشق ودرعا البلد وحوران وحماة. وأفاد المصدر بأن مدينة حمص ورغم الحصار المفروض عليها شهدت مظاهرات كبيرة أيضا، سقط خلالها قتلى وجرحى ولكن لم يتضح بعد عدد الضحايا. وتابع المصدر بأن الزخم الذي شهدته مظاهرات اليوم يأتي كرد على إمعان القوات الأمنية في قمع الاحتجاجات واختيار النظام للحل الأمني وقتل المحتجين. كذلك شهدت مدن دير الزور والقامشلي وحلب وغيرها من المدن والبلدان السورية تظاهرات في جمعة "لن نركع".

باريس تطالب بالافراج عن ناشط حقوقي بارز

Flash-Galerie Syrien Proteste anti al-Assad

الشبان السوريون يتظاهرون رغم القمع متحدين القتل

من ناحية أخرى، طالبت فرنسا السلطات السورية بالإفراج فورا عن رئيس الرابطة السورية لحقوق الإنسان عبد الكريم الريحاوي الذي اعتقل أمس الخميس في دمشق. وقالت مساعدة الناطق باسم الخارجية الفرنسية كريستين باج "يجب الإفراج عن عبد الكريم الريحاوي فورا". وأضافت أن فرنسا "تدين هذا الاعتقال"، مؤكدة أن "القمع العنيف والاعتقالات السياسية يجب أن تتوقف في سوريا".

وأضافت أن "اعتقال عبد الكريم الريحاوي يعتبر رمزيا قرارا جديدا غير مقبول اتخذته سلطات دمشق ويتعارض تماما مع تطلعات الأسرة الدولية التي عبر عنها مؤخرا مجلس الأمن الدولي ودول عدة في المنطقة".

والريحاوي (43 عاما) يدير الرابطة السورية لحقوق الانسان منذ 2004 وهو ينشط بشكل خاص منذ انطلاق حركة الاحتجاجات ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد، ويستند إلى شبكة واسعة من الناشطين في الرابطة موزعين على جميع أنحاء سوريا وقد أصبح مصدر معلومات مهما للصحافة الأجنبية.

هذا وقالت وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء اليوم الجمعة إن الرئيس التركي عبد الله غول حذر نظيره السوري بشار الأسد من إهمال الإصلاحات إلى أن يفوت الأوان. جاء ذلك في رسالة وجهها إلى الرئيس السوري ونقلها وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو الذي زار دمشق وأجرى محادثات مع الأسد يوم الثلاثاء الماضي..

ونقلت الوكالة التركية عن غول قوله في الرسالة "لا أريدك أن تنظر إلى الوراء يوما ما وتندم على أنك فعلت القليل متأخرا". وأضاف بأن "قيادة التغيير بدلا من أن تجرفك رياح التغيير ستضعك في موقف تاريخي".

(ع.ج/ دويتشه فيله/ أ.ف.ب /رويترز)

مراجعة: شمس العياري

مختارات