1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سوريا: قتال عنيف بين داعش وعناصر إسلامية في البوكمال

اندلع قتال عنيف بين مقاتلي ما يعرف بـ"داعش" مع مقاتلين إسلاميين أبرزهم عناصر جبهة النصرة في مدينة البو كمال الحدودية مع العراق للسيطرة على المدينة، فيما قالت مصادر كويتية إن ثلاثة من مواطنيها خُطفوا في سوريا.

اقتحمت "الدولة الإسلامية في العراق والشام" اليوم الخميس (10 نيسان/ أبريل 2014) مدينة البوكمال في شرق سوريا، وتتقدم فيها وسط اشتباكات عنيفة مع مقاتلين إسلاميين أبرزهم عناصر جبهة النصرة، في سعي للسيطرة على المدينة ومعبرها الحدودي مع العراق، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "اقتحم عناصر الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) فجر اليوم مدينة البوكمال في محافظة دير الزور، ويخوضون اشتباكات عنيفة مع عناصر جبهة النصرة والكتائب الإسلامية" التي تسيطر على المدينة.

وأوضح أن الاشتباكات "أدت إلى مقتل 24 عنصرا على الأقل من الطرفين". وأشار عبد الرحمن إلى أن داعش تسعى إلى "السيطرة على المعبر الحدودي مع العراق"، الذي يربط البوكمال بمحافظة الانبار التي تعد معقلا أساسيا للدولة الإسلامية في غرب العراق.
وأكد قائد ميداني معارض قدم عن نفسه باسم ابو حسن في اتصال هاتفي مع فرانس برس، أن المعارضين "ما زالوا يسيطرون على المعبر الحدودي مع العراق"، مشيرا إلى أن الدولة الإسلامية "هاجمت مراكزنا في البو كمال حيث تدور اشتباكات في ثلاث قطاعات تبعد 15 كلم عن وسط المدينة". حسب قوله.

إلى ذلك، تبنت جبهة النصرة تفجير سيارتين مفخختين في مدينة حمص أمس الأربعاء، واللذين أديا إلى مقتل 25 شخصا على الأقلوجرح أكثر من 100 آخرين.

خطف كويتيين في سوريا

من جانب آخر قالت الكويت إن ثلاثة من مواطنيها خُطفوا في سوريا وإنها طلبت من تركيا المساعدة في تأمين إطلاق سراحهم. ولم يتضح سبب خطف الكويتيين الثلاثة ولا الجهة التي خطفتهم. ودخل بعض مواطني دول الخليج العربية سوريا للانضمام إلى مقاتلي المعارضة الذين يحاربون قوات الرئيس بشار الأسد. وذكرت صحيفة الأنباء الكويتية اليوم الخميس أن الخاطفين طلبوا فدية قدرها مليون يورو (1.38 مليون دولار) وإن الكويتيين الثلاثة ربما نقلوا بالفعل إلى تركيا.

ع.خ/ ع.ج (د.ب.ا، ا.ف.ب)