1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سوريا: تقارير عن استخدام جديد للكيماوي ومعارك عنيفة في حلب

قالت مسؤولة أمريكية إن بلادها تأخذ بجدية تقارير خاصة حول استخدام النظام لأسلحة كيماوية حديثا قرب دمشق، فيما تدور معارك عنيفة قرب مركز المخابرات الجوية في حلب التي قتل فيها عدة أشخاص بينهم أطفال بقصف من كتائب إسلامية.

أكدت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي برناديت ميهان أن الولايات المتحدة تأخذ بجدية التقارير (الخاصة) بقيام النظام السوري "حديثا"بتنفيذ سلسلة من الهجمات باستخدام أسلحة كيماوية ضد مناطق تسيطر عليها قوات المعارضة في ضواحي دمشق. وقالت ميهان في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط" الصادرة في لندن اليوم السبت (12 نيسان / أبريل 2014) إن واشنطن لا تملك تأكيدات للمعلومات حول تلك الهجمات المزعومة. وكانت عدة تقارير بريطانية وأمريكية أشارت إلى تحقيقات تجريها كل من بريطانيا والولايات المتحدة حول قيام النظام السوري بتنفيذ سلسلة حديثة من الهجمات باستخدام أسلحة كيماوية ضد مناطق تسيطر عليها قوات المعارضة في ضواحي دمشق.

معارك عنيفة في حلب

ميدانيا تدور معارك عنيفة جدا على مسافة قريبة من مركز المخابرات الجوية في غرب مدينة حلب، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم السبت. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "إنها المعارك الأعنف منذ بدء أعمال العنف في حلب (في شباط/ فبراير 2012) والأكثر قربا من مركز المخابرات الجوية في حي جمعية الزهراء". وذكرت الهيئة العامة للثورة السورية في بريد الكتروني أن "الطيران الحربي يقصف بالرشاشات الثقيلة حي الليرمون (في شمال غرب المدينة) ومحيط فرع المخابرات الجوية".

وأشار المرصد إلى "حركة نزوح كبيرة لأهالي الحي إلى مناطق أخرى" من حلب، وإلى "خسائر بشرية في صفوف الطرفين". وقصف الطيران الحربي طيلة يوم أمس ومنذ فجر اليوم أحياء عدة في حلب. وقتل أربعة مقاتلين معارضين في إحدى الغارات الليلية على حي الراشدين.

في المقابل، أفاد المرصد عن مقتل عشرة مواطنين "بينهم خمسة أطفال إثر سقوط قذائف أطلقتها كتائب إسلامية مقاتلة أمس على مناطق في أحياء خاضعة لسيطرة النظام في مدينة حلب".

ع.خ/ ع.ج (د.ب.ا، ا.ف.ب)