1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سوريا تسلم جردا بكامل ترسانتها الكيماوية والمعارضة تسخر من عرض روحاني

منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيماوية تؤكد تسلمها جردا لكامل الترسانة الكيماوية السورية، في وقت أعدمت فيه قوات حكومية وميليشيات موالية لها 15 شخصا. والائتلاف المعارض يسخر من عرض روحاني للتوسط.

استكملت سوريا تسليم جرد كامل بترسانتها الكيميائية اليوم السبت (21 أيلول/ سبتمبر 2013) تزامنا مع انقضاء المهلة التي حددت لذلك بموجب اتفاق جنيف بينالأميركيين والروس لتفكيك أسلحة نظام الرئيس بشار الأسد الكيماوية، كما أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية. وقالت المنظمة التي يوجد مقرها في لاهاي بهولندا إن "الأمانة الفنية (للمنظمة) تقوم حاليا بدرس المعلومات التي تمّ تلقيها".

وينص اتفاق جنيف الذي تم التوصل إليه بين الأميركيين والروس السبت الماضي والذي أدى إلىتجنيب سوريا ضربة عسكرية أمريكية بدت وشيكة،ردا على هجوم كيماوي وقع في 21 أغسطس/ آب في ريف دمشق، على أن تسلم سوريا خلال مهلة أسبوع جردا كاملا بترسانتها التي سيتم التخلص منها بحلول منتصف 2014.

الإتلاف المعارض يرفض عرض روحاني

وفي رده على عرض إيراني بلعب دور الوسيط، رفضالائتلاف الوطني السوري المعارض اليوم السبت اقتراح الرئيس الإيراني حسن روحاني تسهيل حوار بين المعارضة والنظام السوري، معتبرا أنه يفتقد إلى المصداقية.وجاء في بيان صدر عن الائتلاف المعارض إن "إعلان إيران هذا – على لسان رئيسهاحسن روحاني – أمر يدعو للسخرية".

وشكك الائتلاف الوطني السوري في قدرة إيران على المساعدة في تسهيل الحوار، بدعوى أنها "جزء من المشكلة"، معتبرا العرض"محاولة يائسة لإطالة أمد الأزمة" وزيادة تعقيدها.

ووجه الائتلاف خطابه للقيادة الإيرانية بالقول إنه من "الأولى أن تسحب طهران خبراءها العسكريين ومقاتليها المتطرفين من الأرض السورية قبل العمل على طرح المبادرات والتسهيلات أمام الأطراف المعنية".

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد عرض الخميس الماضي في مقال نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية على موقعها الالكتروني استعداد حكومته "للمساعدة في تسهيل الحوار بينالحكومة السورية والمعارضة".

ودأبت إيران على نفي تورطها في تقديم دعم مباشر لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

إعدامات ميدانية

وفي محافظ حماة، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان (معارضة) أن 15 شخصا على الأقل لقوا حتفهم بالرصاص والسلاح الأبيض في هجوم استهدف قرية الشيخ الجديد وسط سوريا.وحمل المرصد السوري لحقوق الإنسان – الذي يعتمد على شبكة واسعة من الناشطين ومصادر طبية عبر مختلف أنحاء سوريا –قوات الجيش النظاميوميليشيات موالية له مسؤولية الهجوم، مؤكدا أنها هاجمت القرية الواقعة في منطقة شمال حماة التي شهدت الجمعة اشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة.

وتمكن مقاتلو المعارضة خلال الاشتباكات من السيطرة على قرية الجلمة القريبة منالشيخ حديد.

وفي مدينة حماة قامت القوات النظامية الجمعة والسبت بعدة عمليات تفتيش في حي الأندلس واعتقلت عددا غير محدد من الأشخاص حسب المرصد. وقدرت شبكة شام الإخبارية – وفقا لوكالة رويترز – أعداد القتلي في قرية الشيخ حديد بالعشرات لكنها لم تذكر تفاصيل.

و.ب/ ف.ي (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة