1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سوريا: الأسد يخوض حملته الانتخابية على وقع العنف

يبدأ الرئيس السوري بشار الأسد رسميا حملته الانتخابية لمنصب الرئاسة لولاية جديدة، بعد إعلان القائمة النهائية التي اقتصرت على ثلاثة مرشحين، وسط إدانات أممية ودولية.

تدخل الانتخابات الرئاسية السورية المرحلة النهائية بعد إعلان ثلاثة أسماء باعتبارهم المرشحين النهائيين للتنافس فيها. ونقلت وكالة "سانا" السورية الحكومية عن المتحدث باسم المحكمة الدستورية العليا، ماجد خضرة، قوله في مؤتمر صحفي ظهر السبت (10 مايو/ أيار) إن الإعلان النهائي لأسماء المقبول ترشحهم لمنصب رئيس الجمهورية يعد بمثابة إشعار للمرشحين المقبولين للبدء بحملتهم الانتخابية اعتبارا من صباح يوم غد الأحد.

وأوضح أن القائمة النهائية للمترشحين إلى منصب الرئاسة هم ماهر عبد الحفيظ حجار وحسان عبد الله النوري والدكتور بشار حافظ الأسد، لتبقى القائمة دون تغيير مع رفض التظلمات.

ولفتت المحكمة الدستورية العليا إلى أنه "تمت دراسة كافة طلبات التظلم التي قدمها المرشحون للرئاسة ولم تقبل سابقا".

وأعلن الأسد في أبريل/ نيسان أنه سيسعى لإعادة انتخابه في انتخابات الثالث من يونيو حزيران متحديا دعوات من خصومه للتنحي والسماح بحل سياسي للحرب الأهلية المدمرة في البلاد. ورفض خصومه الغربيون والعرب الانتخابات، واصفين إياها بأنها "صورة هزلية للديمقراطية" ولا يتوقع أن يرقى أي من منافسيه ليشكل تحديا خطيرا لحكم أسرة الأسد المستمر منذ 44 عاما.

وقتل أكثر من 150 ألف شخص في الصراع في سوريا، الذي بدأ باحتجاجات شعبية ضد حكم الأسد في مارس/ آذار 2011.

ف.ي/ م.س (رويترز، د ب أ)