1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سوتشي: بوتين يحذر نتانياهو من أي عمل "يزعزع استقرار سوريا"

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو من إي إجراء من شأنه "زعزعة استقرار سوريا"، كما تناول الزعيمان مسألة تسليم موسكو لدمشق أنظمة صواريخ أرض جو. وهو ما تعترض عليه إسرائيل بشدة.

بدأ رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الثلاثاء (14 مايو/ ايار2013) محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي (جنوب) تتمحور حول النزاع في سوريا بعد تأكيد موسكو عزمها تسليم النظام السوري أنظمة صواريخ ارض-جو من نوع اس-300.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فان زيارة نتانياهو تهدف بشكل خاص إلى بحث مسالة تسليم روسيا المرتقب لنظام دمشق أنظمة صواريخ اس-300 المتطورة القادرة على اعتراض طائرات أو صواريخ موجهة في الجو وهي شبيهة بصواريخ باتريوت الأميركية. وأكد عضو في الحكومة الإسرائيلية الأحد أن نتانياهو "مصمم" على منع تسليم هذه الأسلحة.

ومن شأن نصب مثل هذا النظام للدفاعات الجوية أن يعقد أي مشروع للولايات المتحدة أو حلفائها لشن ضربات جوية ضد نظام دمشق أو إقامة منطقة حظر جوي فوق سوريا أو التدخل لتفكيك أسلحة كيميائية أو فرض طوق أمان حولها. وتم الكشف عن هذه المعلومات بعد أيام على شن إسرائيل ضربات جوية على أهداف قرب دمشق لمنع نقل أسلحة متطورة إلى حزب الله اللبناني حليف النظام السوري كما قال مسؤول إسرائيلي. وقد أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة أن موسكو في المراحل الأخيرة لتسليم صواريخ دفاع جوي لسوريا.

 وكان وزير الخارجية الأميركي حذر سابقا من تزويد سوريا بهذه الصواريخ معتبرا أن ذلك يشكل "عاملا محتملا لزعزعة استقرار" المنطقة وذلك بعد محادثاته مع لافروف حول سوريا. لكن بحسب صحيفة كومرسانت الروسية فان الرئيس الروسي أكد لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي زار روسيا أيضا لإجراء محادثات حول سوريا أن الصواريخ ستسلم فعلا لدمشق.

وتلقي هذه التطورات بظلالها حول آفاق عقد مؤتمر دولي جديد للتوصل إلى حل سياسي في سوريا الذي تم تأجيله عن موعده المحدد "بسبب استمرار الخلافات حول الشروط المطروحة وشرعية ممثلي الجانبين" كما قال مصدر دبلوماسي روسي. كما أن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اعتبر الثلاثاء أنه من "الصعب جدا" تنظيم مؤتمر "جنيف-2".

وبعد زيارتي كيري وكاميرون، يزور الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون روسيا أيضا بين 16 و 19 ايار/مايو. وقد حث الرئيس الأميركي باراك اوباما أمس الاثنين روسيا، التي تدعم النظام السوري، على تغيير موقفها.

هـ د/ح/ز ( أ ف ب / رويترز)

مختارات