1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سنودن يطلُبُ لجوءً مؤقتاً في روسيا وواشنطن تطالب بمحاكمته

أعلن الأمريكي ادوارد سنودن أنه سيطلب اللجوء السياسي في روسيا حيث يعتزم البقاء إلى أن حين تمكنه من السفر إلى أمريكا اللاتينية. والكرملين يشترط عليه وقف أنشطته ضد بلاده، التي طالبت بدورها موسكو بترحيله إليها لمحاكمته.

ذكر بيان نشر على موقع ويكيليكس (12 تموز / يوليو) إن إدوارد سنودن المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكي سيتقدم بطلب للجوء في روسيا حيث يعتزم البقاء إلى أن يتمكن من السفر إلى أمريكا اللاتينية. وحسب الموقع قال سنودن لنشطاء بجماعات لحقوق الإنسان كان قد دعاهم لاجتماع مغلق في مطار بموسكو "سأتقدم بطلبي لروسيا اليوم وأرجو أن يلقى قبولا." وقالت ويكيليكس إن سنودن طلب من النشطاء معاونته في الحصول على حق اللجوء في روسيا إلى أن يتمكن من السفر.

من جانبه أكد ممثلو منظمات غير حكومية التقوا سنودن في وقت سابق الجمعة أن الأخير سيطلب اللجوء السياسي في روسيا. وقال أحد المشاركين في اللقاء لوكالة ريا نوفوستي "لقد أدلى بتصريح، سيطلب اللجوء السياسي في روسيا"، لافتا إلى أنه اتخذ هذا القرار لاستحالة توجهه إلى إحدى دول أمريكا الجنوبية التي أبدت استعدادا لاستقباله. وقال مشاركون في الاجتماع الذي عقد في مطار شريمتييفو في موسكو حيث يوجد سنودن في منطقة الترانزيت منذ 23 يونيو حزيران إن سنودن سيسعى في نهاية المطاف للسفر إلى أمريكا اللاتينية. وقالت تانيا لوكشينا من منظمة "هيومان رايتس ووتش" لوكالة أنباء "إنترفاكس" الروسية إن سنودن أوضح أن قراره يستند إلى حقيقة منع دول أوروبا وأمريكا الشمالية له من مغادرة روسيا. وأضافت لوكشينا "يريد سنودن البقاء طالما أنه لا يستطيع السفر إلى أمريكا اللاتينية".

ونقلت وكالة انترفاكس عن ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قوله إن "سنودن يستطيع نظريا البقاء في روسيا أولا إذا تخلى تماما عن أنشطته التي تضر بشركائنا الأمريكيين، وثانيا إذا أراد ذلك بنفسه".

وحسب تصريح المحامي الروسي غنري رزنيك، أحد المشاركين في اللقاء الذي عقده سنودن مع نشطاء حقوقيين وممثل لمنظمة هيومان رايتس ووتش في مطار موسكو، فقد وعد سنودن بالكف عن "إلحاق الضرر بالولايات المتحدة" إذا حصل على اللجوء السياسي في روسيا".

وستكون هذه هي المرة الثانية التي يتقدم فيها سنودن، المطلوب من جانب الولايات المتحدة بسبب اتهامات بالتجسس، بطلب اللجوء لروسيا. وكان سنودن تراجع عن طلبه الأول الأسبوع الماضي بعد مطالبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين له بضرورة وقف نشر المعلومات الأمريكية الحساسة.

وسارعت الولايات المتحدة الجمعة إلى دعوة روسيا إلى عدم منح سنودن الذي تلاحقه واشنطن "منبرا للدعاية" عبر السماح له بالبقاء في أراضيها. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن "منح سنودن منبرا للدعاية سيكون منافيا للتصريحات السابقة للحكومة الروسية في شان حياد روسيا". وأضاف كارني "سيكون الأمر أيضا غير منسجم مع الضمانات الروسية لجهة أن (موسكو) لا تريد أن يتسبب سنودن بمزيد من الضرر للمصالح الأمريكية"، مجددا دعوة روسيا إلى ترحيل سنودن تمهيدا لإعادته إلى الأراضي الأمريكية ومحاكمته هناك لكشفه إسرارا ترتبط بالأمن القومي.

ع. ج / ع. ج. م (آ ف ب، رويترز، د ب آ)

مواضيع ذات صلة