1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سلطات الخرطوم تشن حملة اعتقالات واسعة في صفوف المحتجين

أعلنت وزارة الداخلية السودانية اعتقالها 600 شخص لمشاركتهم في تظاهرات مناوئة للحكومة تهز البلاد منذ خمسة أيام. وخرج آلاف السودانيين اليوم إلى الشوارع في مظاهرات مناهضة للحكومة احتجاجا على ازدياد أسعار المحروقات.

أعلنت وزارة الداخلية السودانية مساء الجمعة (27 ديسمبر/ أيلول 2013) أنها اعتقلت 600 شخص لمشاركتهم في التظاهرات المناهضة للحكومة التي تهز البلاد منذ خمسة أيام. وقالت وزارة الداخلية في بيان "اعتقل 600 شخص لمشاركتهم في أعمال التخريب وسيحاكمون الأسبوع المقبل". وكان آلاف السودانيين تظاهروا عصر الجمعة في الخرطوم وأم درمان لليوم الخامس على التوالي وهم يطلقون شعارات مناهضة للحكومة. وقامت الشرطة بإطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم. وتجددت مساء الجمعة التظاهرات في عدد من أحياء شرق الخرطوم فتدخلت الشرطة مجددا وأطلقت القنابل المسيلة للدموع ولاحقت المتظاهرين لتفريقهم.

ومنذ قرار الحكومة السودانية الاثنين الماضي برفع الدعم عن المحروقات، وهو ما أدى إلى ارتفاع أسعارها، نزل السودانيون بكثافة إلى الشوارع في العديد من المناطق احتجاجا على هذا القرار وهو ما أسفر عن مواجهات ومقتل العديد من الأشخاص. وأعلنت منظمة العفو الدولية أن نحو 50 شخصا قتلوا الثلاثاء والأربعاء خلال هذه التظاهرات نتيجة إصابتهم بالرصاص الحي في الصدر أو الرأس. في حين أفادت مصادر طبية وأمنية أن عدد القتلى بلغ 29 شخصا.

من جانب آخر قالت قناة تلفزيون سكاي نيوز عربية اليوم الجمعة إن السودان أغلق مكتبها وصادر أجهزة ومنع مراسلها من العمل. وأضافت القناة، التي مقرها أبوظبي، على موقعها الإلكتروني أن السلطات السودانية لم تذكر سببا لذلك. من جانبها قالت قناة تلفزيون العربية اليوم الجمعة إن السودان أغلق مكتبها في الخرطوم بعدما شكا من تغطيتها للاحتجاجات المناهضة للحكومة. وقالت القناة إن السلطات السودانية استدعت مراسلها في السودان في وقت سابق احتجاجا على تغطيتها للاحتجاجات. وقال مصدر بالقناة إن ضباط أمن ذهبوا إلى مكتبها في الخرطوم وأمروا الطاقم بالمغادرة. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولين سودانيين.

ع.م/ م.س (أ ف ب ، رويترز)