1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

سلطات إقليم سيبيريا الروسي: عيد "الهالوين" يضر بنفسية الاطفال

في خطوة غير مسبوقة في تاريخ البلد حذرت سلطات إقليم سيبيريا الروسي مواطنيها من الاحتفال بعيد الهالوين بدعوى أنه يضر بنفسية الأطفال.

حذرت السلطات في إقليم سيبيريا الروسي المواطنين من الاحتفال بعيد القديسين (هالوين) قائلة إن هذا العيد يضر بنفسية الأطفال. وأوصت السلطات في منطقة أوسك بألا تقيم المدارس ورياض الأطفال الاحتفالات التي ربما تثير "المشاعر المتطرفة" بين الأطفال، طبقاً لبيان نشرته وسائل الإعلام الروسية اليوم الأربعاء (30 تشرين الأول/ أكتوبر 2013).

واستشهد البيان بدراسة روسية ذكرت أن الاعتقاد بعودة الأرواح في ذلك اليوم وغيرها من الجوانب الغامضة التي تحيط بعيد الهالوين ضارة بنفسية الأطفال. وقالت وزارة التعليم إن الاحتفالات يتعين أن تقام "طبقاً للقيم الثقافية الأساسية لشعوب روسيا" وستسيطر السلطات بشكل كبير على محتوى تلك الفعاليات.

ويجسد التحذير الرسمي تحفظات روسية واسعة إزاء التأثيرات الثقافية الغربية والشكوك التي غالباً ما تثار من قبل الكنيسة الارثوذوكسية التي تتسم بنفوذ واسع. وكان فسيفولود شابلين أحد المتحدثين البارزين باسم الكنيسة قد وصف في وقت سابق من هذا الأسبوع عيد الهالوين بأنه "لعبة خطيرة مع الشيطان" طبقاً لوكالة "ريا نوفوستي" الروسية.

ع.ع/ ع.غ (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة