1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

سفينة عالقة في القطب الجنوبي تنتظر الإنقاذ

السفينة الروسية الواقعة تحت رحمة الطبيعة عالقة في البحار المتجمدة ومحاصرة بالثلج في المحيط القطبى الجنوبي. وثلاث كاسحات جليد في اتجاهها لتخليصها من قبضة الجليد.

قال مسؤولون الخميس إن ثلاث كاسحات جليد توجهت إلى منطقة قبالة القارة القطبية الجنوبية لمساعدة سفينة عالقة وسط الجليد وعلى متنها 74 شخصا من بينهم فريق للبحث العلمي.

وقال أستاذ جامعي أسترالي ساعد في تنظيم رحلة السفينة الروسية (أم.في أكاديمك) إنها عالقة منذ يوم الثلاثاء عندما حاصرها الجليد بفعل رياح قوية. وأضاف كريس تارني -وهو أستاذ متخصص في تغير المناخ بجامعة نيو ساوث ويلز- قائلا في تسجيل مصور بُث في موقع يوتيوب أنهم محاصرون ببحر جليدي لا يمكنهم اجتيازه. وقال في التسجيل الذي بُث يوم الخميس أن الجميع بخير والسفينة آمنة تماما لكنهم لا يمكنهم شق طريقهم.

وقالت هيئة السلامة البحرية الأسترالية أن ثلاث سفن ذات قدرات لكسح الجليد أُرسلت للمساعدة في تحريك السفينة العالقة على بعد 1500 ميل بحري تقريبا جنوبي مدينة هوبارت الساحلية عاصمة ولاية تسمانيا.

وقال تارني الأستاذ الأسترالي أن أول كاسحة جليد وهي سفينة صينية إسمها "تنين الجليد" من المتوقع أن تصل إلى السفينة العالقة اليوم الجمعة. ومن بين ركاب السفينة (أم.في أكاديمك) 50 عالما وسائحا كثيرون منهم أستراليون إضافة إلى طاقمها المكون من 20 فردا يعتقد أن غالبيتهم من الروس.

وكانت السفينة أبحرت من نيوزيلندا في 28 نوفمبر في رحلة استكشاف بتمويل خاص تخليدا للذكرى المئوية لرحلة قادها المستكشف الأسترالي الشهير دوجلاس ماوسون.

ع.اع / ع.ج.م (رويترز)

مختارات