1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

سفينة الأحلام تُنهي رحلتها بكارثة

يسافر الأغنياء وبعض غير الأغنياء على متن سفن تعبر المحيطات. بين الشمس وزرقة الماء والمطاعم والمراقص وغرف النوم الفاخرة قضى ركاب سفينة (إكسبلورار اوف ذا سيز) وقتهم، لكن مرضا غريبا انتشر على السفينة فقضى على أحلامهم.

قالت مراكز مكافحة الأمراض الأمريكية الأحد 26 كانون ثاني/ يناير 2014 إن أكثر من 300 راكب وفرد من طاقم سفينة الركاب (إكسبلورار اوف ذا سيز) أصيبوا بحالات قيء وإسهال.وأكدت الشركة انتشار عدوى معوية بين ركابها وأفراد الطاقم وأنها قررت إنهاء رحلة السفينة التي كانت ستستمر عشرة أيام قبل يومين من موعدها الأصلي وإنها ستعود إلى مينائها في نيوجيرزي.

وقالت الشركة في بيان " الإبلاغ عن حالات جديدة للإصابة بالمرض تراجع يوما بعد يوم ( عما كان عليه)، ورغم ذلك فإن التعطيل الذي سببته الموجة الأولى من المرض معناه أننا لم نتمكن من توفير العطلة التي كان نزلاؤنا ينتظرونها منا."

وقالت مراكز مكافحة الإمراض في بيان إن 281 راكبا و22 من أفراد الطاقم على متن السفينة سقطوا مرضى خلال الرحلة. وتقل السفينة التابعة لشركة الرحلات الملاحية (رويال كاريبيان) 3050 راكبا وطاقما مكونا من 1165 فردا.وانطلقت السفينة في رحلة ملاحية من ميناء كيب ليبرتي بولاية نيوجيرزي يوم 21 يناير كانون/ الثاني الجاري.

م.م/ ط.أ (رويترز)