1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

سفير إسرائيل الجديد في برلين يدعو إلى مزيد من العقوبات ضد طهران

قبل الرئيس الألماني هورست كولر أوراق اعتماد السفير الإسرائيلي الجديد في ألمانيا يوارم بن زيف، الذي دعا إلى تعزيز الجهود لمكافحة معاداة السامية وإلى فرض عقوبات جديدة على طهران لثنيها عن مواصلة برنامجها النووي المثير للجدل

default

الرئيس الألماني هورست كولر يقبل أوراق اعتماد سفير إسرائيل الجديد في برلين يوارم بن زيف

قبل الرئيس الألماني هورست كولر يوم أمس الأربعاء أوراق اعتماد يوارم بن زيف سفيراً جديداً لإسرائيل في برلين. وخلال مؤتمره الصحفي الأول بعد اللقاء دعا السفير الإسرائيلي الجديد إلى تعميق العلاقات بين كل من ألمانيا وإسرائيل والعمل سويةً على مكافحة معاداة السامية، قائلاً إن الوقوف بوجه الحركات المعادية للسامية ليس من واجب الحكومة أو البرلمان فحسب، بل وكذلك واجب كل شخص في ألمانيا. وعن العلاقات بين ألمانيا وإسرائيل قال بن زيف: "إن العلاقات بين البلدين متينة وواعدة بالكثير من الفرص لأسباب تاريخية".

جدير ذكره أن شغل منصب سفير إسرائيل في ألمانيا لا يعد من الشؤون الروتينية بالنسبة لحكومة تل أبيب منذ بدء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين قبل 42 عاماً. وعلى غير العادة استغرق اختيار سفير جديد خلفاً للسفير السابق شيمون شتاين وقتاً طويلا. وأتى اختيار بن زيف، الذي كان يشغل نائب مدير قسم العلاقات الأمريكية الإسرائيلية في وزارة خارجية الدولة العبرية، بتوصية من وزيرة الخارجية تسيبي ليفني، كما أفادت صحيفة ميركيشه الغماينه الألمانية.

هجرة اليهود من ألمانيا

BdT Schäden am Holocaust-Mahnmal

نصب ضحايا الهولوكوست في العاصمة برلين

من جانب آخر قال بن زيف أن بلاده لا تشجع اليهود الذين تركوا الاتحاد السوفيتي متوجهين إلى ألمانيا على الهجرة إلى إسرائيل، نافياً بذلك تقارير إعلامية الألمانية تحدثت عن دور وكالة ناتيف الإسرائيلية في تشجيع اليهود في ألمانيا على الانتقال إلى إسرائيل. ووصف المسؤول الإسرائيلي نشاطات هذه الوكالة، بأنها تمنحهم إحساسا بالثقافة الإسرائيلية فحسب، قائلاً: "الهدف الأساس لناتيف هو إعطاء هذه الجاليات إحساسا بالثقافة اليهودية، الثقافة الإسرائيلية والمساعدة في تثقيفهم، وليس أن تصبح هذه الوكالة أداة لنقل هذه الجاليات إلى إسرائيل".

الجدير بالذكر فإن بعض الأنباء، التي تحدثت عن محاولة مبعوثين ناتيف تجنيد مستوطنين للذهاب إلى إسرائيل، كانت قد لمست وتراً حساساً في ألمانيا. وهي تفخر بأن جاليتها اليهودية هي الأسرع نمواً في العالم بعد أن وصل 220 ألف يهودي من الاتحاد السوفيتي السابق منذ عام 1990، كما يرى المحلل أيريك كيرشنوبك في تعليق لوكالة رويترز. ويبدو أن هذه الأنباء لم تسترعِ انتباه ألمانيا فحسب، بل وكذلك زعماء الجالية اليهودية فيها، الذين عبروا عن قلقهم. اللافت أن وكالة ناتيف كانت قد أسست في خمسينيات القرن الماضي كوكالة استخبارية، وكان الهدف من تأسيسها إقامة الصلات مع ناشطين يهود في جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق.

المزيد من العقوبات على طهران

Iran Atomstreit - Iranische Atomanlage Buschehr

محطة بوشهر النووية في إيران

الملف النووي الإيراني وتطوراته المستمرة لم يغب عن كلام بن زيف، فقد أشار إلى أن بلاده تنتظر من الأوروبيين اعتماد المزيد من العقوبات ضد برنامج إيران النووي، في حال فشل مجلس الأمن في تحقيق ذلك. وفي هذا السياق نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المسؤول الإسرائيلي قوله: "ليس من المفاجئ أن يفرض الاتحاد الأوروبي، بما فيه ألمانيا، عدة عقوبات على طهران في حالة عدم إقرار مجلس الأمن الدولي حزمة ثالثة من العقوبات".

الجدير بالذكر إن ألمانيا انضمت في الأشهر المنصرمة إلى كل من فرنسا وبريطانيا في المساعي الرامية إلى المطالبة بأن يتبنى الاتحاد الأوروبي عقوبات خاصة ضد طهران.

مختارات