1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

سعوديات جامعيات يعملن "نادلات"

في خطوة كسرت حاجز "العيب" أخذت طالبات جامعيات سعوديات العمل "كنادلات" في المقاهي بالمملكة من أجل الحصول على استقلال مالي، في وقت ترتفع فيه نسبة البطالة بين نساء المملكة إلى 36 بالمائة بحسب إحصائيات رسمية.

بدأت فتيات سعوديات العمل كمضيفات بأحد المقاهي النسائية بالمدينة المنورة غرب المملكة في خطوة تخطت حاجز "العيب"، إذ يقمن بتلبية طلبات الزبائن بكل سرور ونشاط. ونقلت صحيفة "الوطن" عن صاحبة مقهى بالمدينة المنورة، تدعى سوزان المر قولها إن "هناك تزايداً في أعداد الفتيات السعوديات العاملات في مختلف المجالات"، مؤكدة أنها "وظفت مؤخراً سعوديات جامعيات كنادلات وأن منهن من لا تزال تدرس في الجامعة فهن يدرسن صباحاً ويعملن ليلاً في المقهى".

بدورها أوضحت بدور محمد (20 عاماً)، وهي طالبة جامعية، أن العمل ليس عيباً، وأن عملها منحها استقلالاً مالياً، بينما أكدت هدى خالد سعادتها بالتجربة لأن العمل منحها ثقة أكبر وخبرة في التعامل والتصرف، موضحة أن معظم زائرات المقهى يشجعنها على الاستمرار.

وكشفت إحصائيات صادرة عن وزارة العمل في المملكة ارتفاع معدل الإناث السعوديات العاطلات عن العمل بنسبة 36 بالمائة. وقالت الإحصائياتُ إنه وعلى الرغم من أنّ الإناث يشكلن 18 بالمائة فقط من القوى العاملة في المملكة فإن 60 بالمائة من حاملات شهادة الدكتوراه عاطلات عن العمل حالياً.

ع.غ/ ع.ج.م. ( د ب أ)