1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

ستريج ممثلة ألمانية يطيح بمدير عراقي

أعفت وزارة الثقافة مدير دائرة السينما والمسرح من منصبه على خلفية مشهد لراقصة ألمانية بملابس ضيقة معتبرة العرض جاوزا على القيم الأخلاقية والثقافية. مسرحيون وصفوا القرار بأنه اعتداء على المسرح وتشويه لصورة الفنانين.

تفاقمت أزمة مسرحية "الإنسان نموذج واحد" للمخرج ميتاكو سكي والمشاركة في فعاليات مهرجان المنتدى الدولي السابع عشر والتي أقيمت صالة المسرح الوطني ببغداد يوم الاثنين (29.04.2013)، وهي صالة العرض المسرحي الوحيدة في العاصمة. وقامت وزارة الثقافة بإرسال كتاب لدائرة السينما والمسرح، في بغداد، ينص على إيقاف عمل شفيق المهدي كمدير للدائرة وتكليف مدير عام دار الشؤون الثقافية العامة نوفل أبو رغيف، بتسلم مهامه مديراً عاما بالوكالة.

"تجاوز وخرق لمنظومة القيم الوطنية و الأخلاقية والثقافية"

وزارة الثقافة العراقية هاجمت، في بيان لها صدر في اليوم التالي من عرض المسرحية، دائرة السينما والمسرح على خلفية العرض المسرحي الألماني وبينت أن "هذه الإساءة نتيجة تخبط شخصي واجتهادات إدارية يتحملها القائمون على هذا المفصل بشكل مباشر، معتبرة العرض قد تجاوز وخرق منظومة القيم الوطنية والأخلاقية والثقافية ومزعجاً لذائقة التلقي العام. واصفة ما حدث بأنه تقصير من قبل إدارة المهرجان، وقد أحيل الموظفون المقصرون إلى التحقيق والمحاسبة، في إطار توجه وزارة الثقافة إلى إعادة النظر في البنية الكلية لدائرة السينما والمسرح".

شفيق المهدي يرد على وزارة الثقافة

مدير دائرة السينما والمسرح المقال شفيق المهدي رد على اتهامات وزارة الثقافة ووصفها بأنها "مفتعلة". وقال المهدي في حديث إلى (المدى برس)، إن "اثنين أو ثلاثة من مزوري درجاتهم الوظيفية ومن السكيرين يقفون وراء تداعيات العرض الألماني في محاولة للإطاحة بي بطريقة مزرية ومخزية، بعد ما لا يقل عن أربعين سنة من عملي في الحقل الثقافي".

وأضاف المهدي إن "هناك جهات لا تريد لدائرة السينما والمسرح ولا تريد للفن العراقي أن يرتقي ويتطور ويستعيد مجده هي التي قامت بهذه المشكلة، بعد أن أقمنا مهرجانات عالمية وناجحة" وتقولوا بكلمات نابية وسيئة جدا عن الممثلة التي وصفوها بأنها راقصة استربتيز (راقصة تعري)"، مبينا أن "أكثر من 1200 شخص وقف للتصفيق لهذه السيدة المحترمة التي تنازلت حتى عن أجور العرض احتراما للشعب العراقي، و للخطوة الديمقراطية التي يسير بها الآن".

Bagdad Theaterfestival 2012

عدم وجود قاعات عرض مسرحي في البلد جعل من صالات عرض السينما مسارح مؤقتة.

وتابع المهدي أن "عددا من رجال الدين اخذوا يتوافدون إلى المسرح بعمائمهم وملابسهم الدينية وشهدوا فعاليات المهرجان خلال خمسة أيام"، لافتا أن "هذه أعظم نقطة تحول ثقافية وحضارية، إذ لم يدخل رجل دين إلى مسارح العراق منذ مئة عام". وناشد المهدي "المثقفين العراقيين أن يضموا أصواتهم لصالح الثقافة العراقية"، مبينا أن "الثقافة العراقية ثقافة متنورة، ولا يمكن قمعها أو اتهامها أو قطعها، خصوصا بالسنوات الأخيرة".

تضامن مع المسرح

على صعيد متصل، وصف فنانون مسرحيون وإعلاميون عراقيون هجوم وزارة الثقافة على دائرة السينما والمسرح على خلفية العرض المسرحي الألماني بأنه " تسقيط سيئ الصيت تسلل للخطاب الثقافي"، وفيما اتهموا الوزارة بأنها أعطت "الضوء الأخضر" للاعتداء على مؤسسة السينما والمسرح وسعت لتشويه صورة الفن والفنانين، طالبوا الوزارة أن لا تتخذ من الحدث منطلقاً لتقديم صورة سيئة عن المسرح في العراق. وقال بيان وقع عليه عشرات والفنانين والإعلاميين العراقيين ، إن "وزارة الثقافة أصدرت بياناً تحدثت فيه عما أسمته إخفاقا مؤسفاً وتجاوزاً فاضحاً وخرقاً لمنظومة القيم الأخلاقية والثقافية لدائرة السينما والمسرح وغيرها من الاتهامات على خلفية العرض المسرحي الألماني الذي قُدِّم ضمن فعاليات مهرجان منتدى المسرح". وأضاف البيان أن "بيان وزارة الثقافة لم يتردد في إطلاق سيل من اتهامات التخوين وإزعاج الذائقة، وخرق القيم الأخلاقية، وخدش المنظومة الثقافية والمجتمعية مستفيداً من سلوك التسقيط السيئ الصيت الذي تسلل إلى الخطاب الثقافي هذه المرحلة".

ولفت البيان إلى أن "وزارة الثقافة لم تأخذ في بيانها طبيعة العمل الفني والثقافي وسياق المهرجانات المسرحية وما يمكن أن تفرضه من عروض مسرحية مغايرة بنظر الاعتبار ، ولم تول لزوايا العرض المسرحي في بلدان العالم الآخر أي اهتمام، من دون أي تمييز بين الإثارة الجسدية والأداء المسرحي". وأوضح البيان أن "وزارة الثقافة حملت في بيانها دائرة السينما والمسرح مسؤولية جزئية فنية ظهرت في عرض مسرحي أجنبي تختلف محدداته وطبيعته عن قيمنا المجتمعية من دون أن يكون لدائرة السينما والمسرح دور في تفاصيل العرض المسرحي الألماني الذي يعبّر عن وجه نظر مختلفة فيها كثير من الجرأة".

Bildergalerie Bagdad die Kulturhauptstadt der arabischen Welt 2013

وزير الثقافة والدفاع وكالة سعدون الدليمي في افتتاح مهرجان المسرح الشبابي العربي

أساس المشكلة: هل الممثلة عارية أم لا ؟

العمل المسرحي الألماني في مسرحية "الإنسان نموذج واحد" أعتمد على الحركات الإيمائية فقط مستعيضا عن الكلام بالموسيقى والتي حاولت أن تترجم معاناة "كائن" تحول إلى "حشرة" تحت وقع ضغوطات شتى، ونراه يجاهد لاستعادة آدميته، حتى إذا تمكن من ذلك، في المشهد الأخير، بدأ بنزع جلده "الحشري" ليعود نقيا مما علق به. وتقوم الممثلة التي جسدت الدور في نهاية المسرحية بتقديم مشهد يغادر فيه "الكائن" خشبة المسرح وهو عار تماما -حسب ما فُهمت اللقطة الأخيرة- في حين إن الصورة التي حصلت عليها بعض المواقع الالكترونية ونشرتها المواقع الخبيرة بينت أن الممثلة التي أدت الدور كانت ترتدي (ستريج بلون الجلد)، كالذي يرتديه مؤدو عروض الباليه. وبسبب الإضاءة المعتمة تقريبا بدت الممثلة كأنها عارية وهو ما أثار المشكلة.

مدير المهرجان إبراهيم حنون مدير منتدى المسرح العراقي ذكر في تعقيبه على ذلك لـ" العربية نت" أن "(C D) العرض الذي أرسله الجانب الألماني لم يتضمن مشهد النهاية هذا ، مضيفا أن الفرقة قد جاءت متضامنة مع المسرحيين العراقيين ومتنازلة عن حقوقها المادية في العرض".

ز.أ.ب / م.م. (المدى برس، العربية نت، وكالات)