1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

سبعيني يطوف أنحاء تونس من أجل السلام

في ظل الصراع السياسي الدائر في تونس والاغتيالات السياسية لرموز في المعارضة بدأ مواطن تونسي في السبعين من العمر جولة سيراً على الأقدام تمتد لنحو 530 كلم من أجل الدعوة للسلام في بلاده.

يقوم مواطن تونسي في السبعينات من العمر بالسير حالياً في جميع أنحاء البلاد لإقناع التونسيين بمحاولة رأب الصدع الذي تسبب في أزمة سياسية مطولة. وأفادت وكالة "تونس أفريقيا" للأنباء بأن مبروك جمعة انطلق في الأول من شهر تشرين أول/ أكتوبر الجاري من مدينة قبلي الواقعة بالجنوب التونسي على أطراف الصحراء الكبرى، قاصداً التوجه إلى مدينة بنزرت الساحلية الشمالية التي تبعد نحو 530 كيلومتراً.

ونقلت الوكالة عن ابن مدينة قفصة العجوز قوله إن "هدف هذه المبادرة هو دعوة التونسيين إلى التوحد بدون النظر إلى الاعتبارات السياسية لحل الأزمة في بلادنا". وبحلول مساء الأحد الماضي كان جمعة قد وصل إلى مدينة الفحص التي تبعد نحو 130 كيلومتراً عن الوجهة التي يقصدها. وتأتي مناشدته للوحدة في الوقت الذي يبدأ فيه أخيراً حزب النهضة الإسلامي الحاكم وحلفاؤه بالائتلاف محادثات مع المعارضة بشأن حل الأزمة التي تسببت فيها عملية اغتيال سياسية جرت في شهر تموز/ يوليو الماضي.

وأشعل مقتل النائب المعارض العلماني محمد براهمي على أيدي متطرفين إسلاميين مشتبه بهم، وهي الحادثة الثانية التي تتم بهذه الطريقة هذا العام، احتجاجات كبيرة ومقاطعة للبرلمان، مما أدى إلى توقف عملية التحول الديمقراطي في البلاد. وبعد أسابيع من الوساطة التي قادها الاتحاد العام التونسي للشغل، وقع حزب النهضة على اتفاق مطلع هذا الأسبوع من أجل تسليم السلطة إلى حكومة مؤقتة يعلن عنها خلال ثلاثة أسابيع. وستشرف الحكومة المؤقتة المستقلة على انتخابات جديدة.

ع.غ/ ط.أ (د ب أ)