1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سبعة أطفال ضمن ضحايا حريق في مبنى سكني في ألمانيا

اندلع حريق هائل في مبنى سكني ببلدة باكنانغ جنوب غرب ألمانيا وأدى إلى مقتل ثمانية أشخاص من أصول تركية، بينهم سبعة أطفال، والمحققون يقولون إنه ليس هناك ما يشير إلى أن الحريق أُشعل بشكل متعمد.

أعلنت الشرطة الألمانية أن ثمانية أشخاص، بينهم سبعة أطفال، لقوا حتفهم إثر اندلاع حريق هائل الأحد (10 آذار/ مارس 2013) في مبنى سكني ببلدة باكنانغ في جنوب غرب ألمانيا. وقال المتحدث باسم الشرطة كلاوس هيندرر إن هويات الضحايا لم تحدد بعد. وأصيب ثلاثة أشخاص ويتلقون العلاج في المستشفى.

من جانبه أعلن متحدث باسم السفارة التركية بألمانيا اليوم الأحد (10 آذار/ مارس 2013) أن السفير التركي بألمانيا يعتزم التوجه إلى بلدة باكنانغ جنوب غرب ألمانيا ليعاين موقع الحريق الكبير الذي شب هناك وأسفر عن مقتل ثمانية أشخاص من أصول تركية.

وأوضح المتحدث أن السفير حسين افني كارسليوغلو سيستقل أقرب طائرة من برلين إلى باكنانغ القريبة من مدينة شتوتغارت. وأفادت أحدث بيانات الشرطة الألمانية بأن الأشخاص الذين لقوا حتفهم في الحريق هم سبعة أطفال وشخص بالغ. وكان مصطفى توركر آري القنصل العام التركي في شتوتغارت قد وصل صباح اليوم إلى بلدة باكنانغ لمعاينة موقع الحادث.

وكانت الشرطة الألمانية قد أعلنت قبل وقت قصير أن سبعة أشخاص على الأقل، بينهم ستة أطفال، لقوا حتفهم إثر اندلاع حريق هائل اليوم في مبنى سكني ببلدة باكنانغ. وقال المتحدث باسم الشرطة كلاوس هيندرر إن هويات الضحايا لم تحدد بعد، وأضاف أن الحريق أسفر كذلك عن إصابة ثلاثة أشخاص نقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج. وأوضح المتحدث أن رجال الإطفاء عثروا على جثث الضحايا في الطابق الأول من المبنى.

واندلع الحريق في المبنى في حوالي الساعة الرابعة والنصف صباحاً بتوقيت ألمانيا، وذكر هيندرر أنه يعتقد أن 13 شخصاً كانوا يعيشون في المبنى. ويقوم رجال الإطفاء في البلدة، الواقعة على بعد 30 كيلومترا شمال شرق شتوتغارت، بالبحث بين أنقاض المبنى، فيما يبحث المحققون وراء سبب الحريق ويركزون على احتمال إلقاء اللوم على سخان في إحدى الشقق بالمبنى. وقال المحققون إنه ليس هناك ما يشير إلى أن الحريق أُشعل بشكل متعمد.

ع.غ/ م.س (د ب أ)