1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ساركوزي يدعو اللبنانيين إلى تحقيق المصالحة الوطنية وتجاوز الانقسامات

دعا الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، خلال زيارته القصيرة إلى بيروت اليوم اللبنانيين إلى المصالحة والحوار وتجاوز الانقسامات والخلافات السياسية، مؤكدا في الوقت ذاته أن صفحة جديدة "ربما" تفتح في العلاقات بين دمشق وباريس.

default

الرئيس الفرنسي في زيارته الرسمية إلى لبنان

وصل الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، اليوم السبت إلى مطار رفيق الحريري الدولي بالعاصمة بيروت، قادما من اليونان في أول زيارة رسمية له للبلاد وسط إجراءات أمنية مشددة. وكان عدد كبير من المسؤولين اللبنانيين في استقبال الرئيس الفرنسي وعلى رأسهم الرئيس اللبناني، ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب ورئيس الوزراء فؤاد السنيورة . وانتقل ساركوزي وسليمان بعد ذلك إلى قصر بعبدا، حيث عقدا جلسة مباحثات منفردة .

وأكد الرئيس الفرنسي في كلمة ألقاها في قصر الرئاسة في لبنان أنه "سيعمل ليكون لبنان دولة ذا سيادة"، داعيا في الوقت ذاته اللبنانيين إلى "المصالحة والحوار" بعد الأزمة السياسية التي واجهها بلدهم وأدت إلى صدامات عنيفة أوقعت ضحايا الشهر الماضي.

دعم فرنسي

Libanon: Opposition und Regierung einigen sich in Qatar - freies Format

تأييد فرنسي كامل لاتفاق الدوحة

كما أعرب الرئيس الفرنسي عن التزام رئيس الحكومة الفرنسية فرانسوا فيون بدعم لبنان في كل الأصعدة ليكون لبنان دولة حرة مستقرة مستقلة، لأنه عانى الكثير وهو بحاجة لقوة أبنائه بكل طوائفهم، على حد قول الرئيس ساركوزي. كما أشار إلى أنه سيدفع باتجاه تنفيذ اتفاق الدوحة بكل حذافيره، موجها في الوقت ذاته شكره إلى دولة قطر على نجاحها في إنجاح الحوار اللبناني.

إلى ذلك أكد ساركوزي أنه سيبقى إلى جانب لبنان لمعرفة حقيقة اغتيال رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري وذلك ليدفع المجرمون ثمن جرائمهم، لافتا أن هذا ما تجسده المحكمة الدولية الخاصة بلبنان المدعومة من فرنسا دبلوماسيا وسياسيا وماليا.

تقارب محتمل مع سوريا

Libanon Karte

تقارب باريس مع دمشق منوط بتطورات علاقات سوريا مع جارتها لبنان

وفي إشارة على تقارب محتمل مع دمشق أعلن مصدر قريب من الرئيس الفرنسي قبل مغادرته بيروت أن ساركوزي سيرسل في الأيام المقبلة موفدين إلى دمشق للقاء الرئيس السوري بشار الأسد. ويأتي ذلك بعد تصريحات أدلى بها ساركوزي لثلاث صحف لبنانية أكد فيها أن "صفحة جديدة ربما تفتح في العلاقات بين فرنسا وسوريا". وقال الاليزيه الذي لم يستبعد قيام ساركوزي بزيارة لسوريا إن كل شيء "رهن بتطور الأحداث" وخاصة فيما يتعلق بفتح سفارة سورية في لبنان ودعم عملية المصالحة داخل هذا البلد.

مختارات