1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

سائقو القطارات في ألمانيا يهددون بتنظيم إضرابات جديدة

بعد انتهاء أطول إضراب في تاريخ السكك الحديدية في ألمانيا هددت نقابة سائقي القطارات بتنظيم إضراب جديد ما لم تقدم شركة دويتشه بان للقطارات عرضا جديدا في المفاوضات بين الجانبين. حجم خسائر الإضراب وصل إلى 50 مليون يورو يوميا

default

قطارات نقل البضائع شاركت في الإضراب

انتهى أطول إضراب في تاريخ شركة السكك الحديدية في ألمانيا في تمام الساعة الثانية من صباح يوم أمس وعاد سائقو القطارات إلى عملهم بعد إضراب استمر 48 ساعة لقطارات الركاب، و 62 ساعة لقطارات البضائع. غير أن النقابة هددت بالبدء في إضراب غير محدد المدة اعتباراً من يوم الثلاثاء، إذا لم تقم دويتشه بان بتقديم عرض جديد في المفاوضات بين الجانبين.

وصرح متحدث باسم شركة السكة الحديدية أن هناك "عملا حثيثا" للتخلص من عواقب إضراب سائقي قطارات البضائع واستئناف نقل البضائع التي توقفت في الطريق جراء الإضراب. وأضاف المتحدث أن الشركة شغلت أعدادا من العمال أكبر من المعتاد في شحن القطارات البضائع وأن قطارات نقل الركاب عادت تدريجياً إلى العمل طبقاً لجدولها المعهود، إلا أنه أشار إلى إمكانية حدوث بعض القصور هذا الصباح في مواعيد القطارات.

مطالب بتدخل سياسي

Wolfgang Tiefensee

وزير المواصلات الاتحادي فولفجانج تيفينسيه

وأوضح المتحدث أن عودة سير قطارات نقل البضائع إلى وضعها الطبيعي سيتطلب بعض الوقت، وأكد في الوقت نفسه على انتهاء حالة توقف نقل البضائع عبر وسائل النقل من وإلى شرق ألمانيا. وفى حديث لرئيس نقابة سائقي القطارات مانفريد شيل مع صحيفة "تاجزشبيجل" الصادرة اليوم السبت في برلين طالب شيل أن يتوسط وزير المواصلات فولفجانج تيفينزيه بين النقابة ورئيس شركة السكة الحديدة هارتموت ميدورن وأن يدعوهما للجلوس على مائدة المفاوضات، وذلك حتى يتمكن الوزير من الوقوف على الحد الأقصى من التنازلات التي يمكن أن يقدمها كل من الطرفين.

خسائر هائلة

Deutschland Bahnstreik Güterverkehr Güterzüge stehen still

تسبب الاضراب في خسائر اقتصادية كبيرة

وقدر المعهد الألماني للأبحاث الاقتصادية حجم الخسائر اليومية للإضراب في قطاع السكك الحديدية لنقل البضائع بنحو 50 مليون يورو (73 مليون دولار). يذكر أن دويتشه بان هي أكبر مشغل لخطوط السكك الحديد في أوروبا وتنقل قطاراتها أكثر من خمسة ملايين راكب يوميا في حين تريد الحكومة الألمانية خصخصة نشاطاتها بشكل جزئي بحلول عام 2009.

وقد جاء إضراب سائقي قطارات الركاب والبضائع في ألمانيا احتجاجا على عدم موافقة دويتشه بان على مطالب النقابة المتمثلة في زيادة الأجور بنسبة 31% وتوقيع عقود عمل مستقلة عن بقية قطاعات الشركة فيما عرضت الشركة زيادة نسبتها 10 بالمئة ومكافأة تسدد مرة واحدة تصل إلى ألفي يورو كساعات عمل إضافية عن العام الجاري. يذكر أن هذا الإضراب هو السادس الذي تنفذه النقابة منذ الخلاف حول الأجور.

مختارات