1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

بريـد القـراء

"سئمت من الإعلام الغربي المجامل"

هذه أعزائنا حلقة جديدة من رسائلكم لهذا الأسبوع، والتي ننشرها تباعا حتى يتسنى للآخرين الاطلاع على وجهات نظركم. يرجى ملاحظة أن المحرر يحتفظ بحق تنقيح النصوص وأن الآراء الواردة فيها لا تعبر عن رأي الموقع.

default

"سئمت من الإعلام الغربي المجامل"

"في البداية أحب أن أنوه إلى معارضتي الشديدة لأي عمل من شأنه أن يمس المواطنين العزل ودور العبادة ومواقع الدراسة بالأذى. مرتادوا هذا الأماكن أبرياء عزل ومن المخجل أن يتظاهر الفلسطينيون فرحاً بقتل أناس عزل. لكن وبالعودة إلى لب الموضوع يحز في نفسي أن ألمس في بلد الحرية والديمقراطية والحق والعدل والمساواة، الانحياز الكامل والغريب من هذا الموقع ومن المؤسسات الإعلامية الغربية بشكل عام للجانب الإسرائيلي ... أمر غريب جداً أن تعبث القوات الإسرائيلية بأرواح الأطفال والعجزة والعزل من الفلسطينيين ... دون الحديث عن ذلك بشكل موضوعي. نحن لا نطالب بذرف الدموع بل نطالبكم كمؤسسة إعلامية أن تقوموا بدوركم بكل حيادية! دعوا العالم والألمان خاصة يعلمون بما يجري... لقد سئمت من الإعلام الغربي المجامل." (محمد المنصري)

"مصر أرض خصبة للاستثمار السياحي"

"بلا شك مصر أرض خصبة للأستثمار السياحى الألماني وغير الألماني، لاسيما وأن الرئيس مبارك يشجع هذا الاستثمار شخصياً. وتتمتع مصر بمقومات سياحية متنوعة حيث سواحل البحر الأحمر الغنية ومدينتي الأقصر وأسوان التاريخيتين. كما أن لديها سياحة ترفيهية عمادها الغوص والصيد والرياضات المختلفة، ناهيك عن سياحة الصحاري والواحات." (صبري ابوزيد)

"الأغنية الألمانية جميلة رغم العزوف عنها"

"عشت في ألمانيا وتمتعت بجمالها الطبيعي. كما استمتعت بأصوات النغمات التي تميز الغناء الألماني الجميل وخاصة وخاصة الأغاني الجماعية وأغاني الكرنفالات مثل كرنفال فاست ناخت. لكن الغريب عزوف الشباب الالمان عنها واستبدالها بالاغاني السريعة باللغات الأخرى." (أحمد)

الاتحاد المتوسطي لن ينجح دول سلام عربي - إسرائيلي

"بإمكان مشروع الإتحاد المتوسطي تحقيق النجاح إذا استطاع تجاوز عوامل الفشل التي واجهت إعلان الشراكة الأوربية المتوسطية في برشلونة 1995، بمعنى آخر إذا نجح في ردم الفجوة الاقتصادية والتكنولوجية والثقافية بين دول شمال المتوسط وجنوبه، ومساعدة الجنوب على تحقيق التحولات الديمقراطية دون اللجوء لفرض نماذج أوروبية، أو استفزاز منظومة القيم والخصوصية الحضارية والتاريخية الخاصة بدول الجنوب. المطلوب إذا العمل بجدية لبناء شراكة اقتصادية وسياسية تضمن لجميع الأطراف التعايش في إطار التوازن، لكن العقبة الجوهرية التي تصعب معالجتها، تتمثل بقضية السلام العربي-الإسرائيلي، فبدون معالجة قضية السلام في الشرق الأوسط، لن تتوفر فرصة حقيقية لنجاح مشروع الإتحاد المتوسطي." (غازي فيصل حسين)

"أما آن الأوان لإسرائيل كي تجنح للسلام"

"... أما آن لإسرائيل كي تجنح للسلام. أما آن لها أن تعيش ضمن حدودها وتحترم مواثيقها ومواثيق الامم المتحدة التي أوجدتها. أما آن لاوروبا ان تردع البغي الاسرائيلي ليعيش العالم كله بسلام. ان القوة العسكرية قد تضر بصاحبها كثيرا، وكذلك الغطرسة والعناد." (شاكر أبي شاكر)

دويتشه فيله